رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

متظاهرون يهاجمون مركزا للحرس الثوري (فيديو)

ميديا

السبت, 24 سبتمبر 2022 22:16
متظاهرون يهاجمون مركزا للحرس الثوري (فيديو)متظاهرون يهاجمون مركزا للحرس الثوري
كتب - مصطفى نجيب:

تصاعدت حدة الاحتجاجات في إيران، وأقدم عدد من المتظاهرين على حرق أحد المراكز التابعة للحرس الثوري الإيراني، وذلك احتجاجا على وفاة مهسا أميني، بعدما اعتقلتها الشرطة، الأسبوع الماضي، بسبب انتهاك قواعد الحجاب الإلزامي في إيران.

اقرأ أيضًا.. إيران تفتح النار على إسرائيل وأمريكا

وأظهرت اللقطات المتداولة لحظة هجوم مجموعة من المتظاهرين، على مركز للحرس الثوري، وإشعال نيران محدودة فيه وفي عدد من المركبات في المنطقة المحيطة، متهمينه بالتسبب في وفاة مهسا أميني، كما يظهر كر وفر بين المتظاهرين والشرطة.

واتسعت الاحتجاجات في إيران على خلفية وفاة مهسا أميني، وتشهد الشوارع منذ أكثر من أسبوع احتجاجات، للتنديد بجرائم الحرس الثوري الإيراني، وسط اتهامات وفاة مهسا أميني.

وفي سياق متصل، وثقت الكاميرات في إحدى تلك المظاهرات محاولة هروب شخص قيل إنه من الشرطة بعد صفعة إحدى المتظاهرات، وحاول شخص بملابس مدنية ركوب دراجة نارية، ولكن قبل أن يستقلها لاحقه مجموعة من المتظاهرين وأسقطوه أرضا واعتدوا عليه بالضرب المبرح.

وأصدرت وزارة الداخلية الإيرانية بيانا أكدت فيه استعدادها التام للتصدي بحزم للاضطرابات في البلاد، في إشارة إلى أعمال الشغب والاحتجاجات التي شهدتها إيران طوال الأيام الماضية، مُشددة  في البيان على أن مواجهة الذين يريدون بأعمالهم الاخلال بالأمن العام يعتبر بالنسبة لها واجبا في الدفاع عن حقوق المواطنين.

وقالت الداخلية إنه يتم متابعة قضية وفاة السيدة مهسا أميني بكل جد ومثابرة وحياد تام.

وزارة الداخلية تأسف لوفاة مهسا أميني

وأعربت الوزارة عن بالغ أسفها لوفاة أميني وقدمت مواساتها لعائلتها، وأكدت أنها تتابع هذا الموضوع بمجرد استلامها أمر

الرئيس، بكل جد ومثابرة.

وأكد البيان أن وزارة الداخلية إلى جانب منحها حق إقامة التجمع السلمي، إلا أنها لن تسمح بأي تجمع في الوقت الحالي كي لا يستغله المنتهكون للقانون بناء على المعلومات التي لديها وتعارض التجمعات في الشوارع.

جدير بالذكر أن بداية التجمعات غير القانونية تحولت بسرعة إلى أعمال فوضوية بسبب استغلالها من قبل عناصر معادية للقانون حيث تم خلالها إلحاق الخسائر بالممتلكات العامة والاعتداء على سيارات الإسعاف والإطفاء الحريق.

وفي السياق، أعلن رئيس بلدية العاصمة الإيرانية طهران علي رضا زاكاني، أن 43 حافلة للنقل العام أصيبت بأضرار نتيجة أعمال الشغب الأخيرة.

وقال زاكاني في تصريح يوم السبت إن 43 حافلة للنقل العام إلى جانب 54 موقفا للحافلات أصيبت بأضرار، وأشار إلى أنه لحسن الحظ أن محطات المترو لم تصب بأضرار من خلال الإجراءات الأمنية الجادة التي تم اتخاذها.

وأضاف: "خلال الاضطرابات الأخيرة وقعت أحداث مؤسفة جدا، فقد تعرض عمال النظافة ورجال الإطفاء الذين هم خدام الشعب إلى الضرب والاعتداء".