رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

علامة في القدم تُحذرك من نقص فيتامين B12

منوعات ومرأة

الثلاثاء, 06 ديسمبر 2022 20:17
علامة في القدم تُحذرك من نقص فيتامين B12أعراض نقص فيتامين B12
وكالات -

حذر مجموعة أطباء أن نقص فيتامين B12 قد يترك أعراضا غريبة ومقلقة إذا ظل دون علاج، فضلا عن  الأحاسيس التي يمكن الشعور بها في القدمين، نظرا لأنه يلعب دورا حيويا في مساعدة الأعصاب المحيطة بالجسم على البقاء بصحة جيدة.

 

اقرأ أيضاً.. 7 أعراض يسببها نقص فيتامين ب 12 في الجسم

 

ووفقاً لموقع "إكسبريس"، عندما تكون المستويات منخفضة، يمكن أن تتوقف الخلايا العصبية عن العمل بشكل صحيح، ما قد يتسبب في الشعور بدبابيس وإبر في القدمين ومشاكل أخرى أكثر خطورة.

 

ويمكن أن يتسبب نقص فيتامين B12 في حدوث "ضرر تدريجي" للأعصاب المحيطة بالجسم، كما توضح Southern Cross، وهي هيئة صحية في نيوزيلندا.

 

ويمكن أن يجعل نقص فيتامين B12 أعصاب الحبل الشوكي أقل فعالية في إرسال الرسائل، بسبب مشاكل مثل فقدان مادة تسمى المايلين، التي يساعد فيتامين B12 في تكوينها.

 

ويسمح الميالين للنبضات الكهربائية بالانتقال بسرعة وكفاءة عبر الأعصاب، ويرسل الحبل الشوكي نبضات كهربائية حول الجسم، وهو أمر ضروري للحركة وتوصيل الأحاسيس بين الدماغ والجسم.

 

وأوضحت ساوثرن كروس: "عندما يصاب الحبل الشوكي، فإن الأعراض الأولى تشمل صعوبة الشعور بالذبذبات في القدمين، وفقدان الإحساس بالموقف، وفقدان التنسيق العضلي (ترنح)".

 

وهذه المشاكل هي علامة على نقص فيتامين B12 على المدى الطويل. وإذا واجهت هذه الأعراض، فستحتاج إلى العلاج على الفور.

 

ويمكن أن يؤدي تلف الأعصاب أيضا إلى مشاكل مثل فقدان الذاكرة ومشاكل الرؤية.

 

ووفقا لهيئة الصحة الأمريكية "مانوت سيناي"، يمكن أن يكون تلف الأعصاب "دائمًا" إذا لم تبدأ العلاج "في غضون 6 أشهر من بدء الأعراض".

 

ولكن من المحتمل أن تواجه أعراضا أخرى قبل مضاعفات نقص الفيتامينات هذه.

 

وقبل ظهور هذه الأعراض، قد تلاحظ أعراضا لا علاقة لها بالأعصاب التالفة، مثل التعب والدوخة وضعف العضلات وضيق التنفس والشحوب.

 

ويرتبط نقص فيتامين B12  أيضا بظهور فقر الدم، والذي قد يكون مسؤولا عن هذه الأعراض.

 

ويحدث فقر الدم عندما لا تتلقى خلايا الجسم ما يكفي

من الأكسجين من الدم.

 

وتشرح مؤسسة NHS Inform: "فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين B12 أو B9 (المعروف باسم حمض الفوليك) يحدث عندما يتسبب نقص فيتامين B12 أو حمض الفوليك في إنتاج الجسم لخلايا دم حمراء كبيرة بشكل غير طبيعي لا يمكنها العمل بشكل صحيح".

 

ومن المعروف أن فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين B12 غير المعالج يسبب قصور القلب، حيث يفشل القلب في إرسال ما يكفي من الأكسجين حول الجسم بضغط مناسب.

 

يوجد فيتامين B12 في الكثير من الأطعمة، مثل اللحوم والأسماك والحليب وبيض الجبن وبعض وجبات الإفطار المدعمة.

 

ويحتاج البالغون الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و64 عاما إلى ما يقارب 1.5 ميكروغرام من فيتامين B12 يوميا. ويرتفع هذا العدد إلى 2.4 ميكروغرام للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما.

 

ويحدث معظم نقص فيتامين B12 بسبب نقص العناصر الغذائية في النظام الغذائي، ولكن في بعض الحالات، يمكن أن ينتج نقص فيتامين B12 عن عدم القدرة على امتصاص فيتامين B12 في الجهاز الهضمي.

 

ويمكن أن يكون لهذا النوع من نقص فيتامين B12 عواقب أكثر خطورة، بما في ذلك سرطان المعدة، وفقا لهيئة الخدمات الصحية الوطنية.

 

ويمكن علاج نقص فيتامين B12 بحقن فيتامين B12: هيدروكسوكوبالامين وسيانوكوبالامين، أو باتباع نظام غذائي.