رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

مولدوفا تستدعي السفير الروسي لديها للاحتجاج على الاستفتاءات الأخيرة

عربى وعالمى

الخميس, 06 أكتوبر 2022 09:45
مولدوفا تستدعي السفير الروسي لديها للاحتجاج على الاستفتاءات الأخيرة وزارة الشئون الخارجية والتكامل الأوروبي في مولدوفا

استدعت وزارة الشئون الخارجية والتكامل الأوروبي في مولدوفا، السفير الروسي لديها تشيسيناو فاسنيتسوف، بسبب الاستفتاءات الأخيرة في إقليمي دونيتسك ولوجانسك الشعبيتين، وكذلك منطقتي زابوروجي وخيرسون.

 

اقرأ أيضًا.. كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا


وأصدرت وزارة الشئون الخارجية في مولدوفا، اليوم الخميس، بيانا أعلنت خلاله أنه تم استدعاء السفير الروسي والتعبير عن موقف مولوفا بشأن محاولة ضم روسيا "غير المشروع لبعض الأراضي الأوكرانية"، وأضاف البيان أن مولدوفا لن تعترف بنتائج الاستفتاء وتدين بشدة ضم مناطق جديدة لروسيا، حسبما ذكرت وكالة أنباء "تاس" الروسية.


وأجرى إقليما دونيتسك ولوهانسك الشعبيتين، وكذلك منطقتا زابوروجي وخيرسون، في الفترة من 23 سبتمبر وحتى 27 سبتمبر الماضي، استفتاءات بشأن الانضمام إلى روسيا، وصوتت الغالبية العظمى من السكان لصالح الانضمام إلى موسكو.


ووقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعماء المناطق الأربع معاهدات بشأن انضمامهم إلى روسيا.

 

دعت وزارة الخارجية الروسية، الأربعاء، دول الاتحاد الأوروبي يجب أن تعترف بخيانة الحلفاء لها بشأن تفجيرات أنبوب غاز "السيل الشمالي"، مؤكدة بإنه يجب مواجهة الحقائق.

 

وفي هذا الصدد، أكد أشرف الصباغ، الباحث المتخصص في الشأن الروسي، أن أهداف روسيا من الحرب الأوكرانية كما هي ولم تتغير والصراع الروسي الأوكراني قد يمتد لـ 10 أعوام مقبلة على الأقل، مضيفًا أن توقعات ضغط الغاز الروسي على القارة الأوروبية هي حسابات قديمة.

 

وتابع : "الغرب أصبح أكثر قوة ومكرًا عن الستينيات ولن تتكرر معركة الكاريبي مرة أخرى"، مشيرًا إلى أن احتلال فلسطين من قبل إسرائيل ليس مبرر لتعاطف بعض النخب العربية مع احتلال روسيا للأراضي الأوكرانية.

 

وأكمل: "كل النخب التي تتعاطف مع احتلال روسيا لأوكرانيا تجاهلت الدعم الروسي لإسرائيل في احتلالها الأراضي الفلسطينية، فضلًا عن تجاهل الاعتراف الروسي بالكيان الصهيوني كأولى الدول التي قامت بهذا الاعتراف"، جاء ذلك خلال حواره مع الإعلامي إبراهيم عيسى، مقدم برنامج "حديث القاهرة"، المذاع

عبر فضائية "القاهرة والناس"، مساء الأربعاء.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الأربعاء، وقع مرسومًا ينص على نقل إدارة محطة زابوريجيا النووية في جنوب أوكرانيا، والتي تحتلها عسكريا منذ شهور، إلى روسيا.

 

ووفقا لموقع الغد الإخباري، بعد إعلان الاستحواذ، كشف رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل غروسي أنه في طريقه إلى

العاصمة الأوكرانية لمناقشة إنشاء منطقة حماية حول المحطة، علما أنه كان قد أعلن عزمه على زيارة كييف وموسكو هذا الأسبوع.

 

وتقع المحطة النووية الأكبر في أوروبا في منطقة زابوريجيا التي ضمتها روسيا رسميا الأسبوع الماضي، وهي ليست بعيدة عن الخط الفاصل بين الأراضي التي تسيطر عليها كييف وتلك التي تحتلها موسكو.

 

وجاء في المرسوم الروسي "ستحرص الحكومة على دمج المنشآت النووية للمحطة… كملكية اتحادية".

 

وتبادلت موسكو وكييف الاتهام بقصف الموقع في الأشهر الماضية، وأحيت تلك الضربات شبح وقوع كارثة نووية كبرى تشبه كارثة تشيرنوبيل عام 1986.

 

في نهاية الأسبوع الماضي، احتجز الروس المدير الأوكراني للمحطة إيغور موراتشوف لفترة وجيزة قبل إطلاق سراحه. وصباح الأربعاء أعلن بيترو كوتين رئيس شركة إنرغواتوم توليه منصب المدير بدلا منه.

 

ردا على ذلك، استنكرت شركة الطاقة النووية الأوكرانية إنرغواتوم "إنشاء شركات وهمية بأسماء شركات أوكرانية".

المصدر: أ.ش.أ

 

لمزيد من الأخبار العالمية اضغط هنا: