رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين
د. مجدي إبراهيم

البحث عن المعقول

حظ اللامعقول بيننا أقلُّ بكثير من حظ المعقول ! وحظ الغفلة والجهالة والخرافة أعلى وأرفع من حظ العقل والوعي والاستنارة. والداعون

عنف التأويل الدينى

    للتنظيمات الإرهابية أيديولوجية مُغلقة تستند إلى تراث دينى دموى موبوء، موغل فى التعصب والعنصرية والأصولية الظلامية والتخلف الفكرى بكل معانيه،

أرشيف العنف

تجسّد مفهوم «الإله» فى الأقوام البدائية فى صورة مادية أو مثال مفارق خارج الواقع كما اتخذ صورة تجسيدية كالآلهة الوثنية

عاطف العراقى فى ذكرى وفاته الخامسة

فى ذكرى وفاته الخامسة تمرُ علينا ذكراه العطرة فنذكره بحضور جارف فياض لنذكر معالم فلسفة عقلية عشناها معه بعد أن

علبة باندورا

أصبح الإرهاب ظاهرة عالمية بامتياز، وأضحى التصدى له من أوجب الواجبات المفروضة حتماً على شعوب العالم وحكوماته بأسره، يتكاتف، وينبغى

السَّهْتَنَة الدينية!

تدنى اللغة فى حاضر الخطاب الدينى معناه تدنى الذوق فى فهم الدين بالأساس، والذوق إحساس وشعور وترقية وجدانية قبل أن

ثقافة الهمم الناعسة! (1)

الثقافة كالتعليم؛ لا تمنح كما تمنح سائر الأشياء بالمجّان، بلا تعب ولا مجهود ولا حرمان. نعم! إذا كان التعليم يقتضى

ثقافة الهمم الناعسة! (2)

الفرقُ بين مثقف ومثقف، يكمن فى القدرة على التغيير، فقد يكون أحدهما مثقفًا لكنه لا يتجاوز التقليد ثقافيًّا، هو مثقف

مذبحة الروضة..

من التقديس إلي التدنيس (1)

    حادثان مأساويان مرا على الأمة العربية والإسلامية، بمرارة، في غضون شهر مضى، يكاد لم يُعرف لتعاقبهما من الوهلة الأولى سببٌ

مذبحة الروضة

من التقديس إلى التدنيس (2)

      لقد مرّت على بلاد الإسلام حملات صليبيّة وأخرى غربية (بريطانية وفرنسية وإيطالية)، كان الاستعمار لبلاد الشرق مبعثها، وكان غايتها الاستيلاء