رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

كلام فى الهوا

لا عزاء للجودة!!

حسين حلمى Thursday, 11 August 2022 21:38

 

فى كل العالم يبحث المشترى عند اقتناء سلعة عن الجودة.. وهى   السلعة التى بالمقاييس الصناعية الخالية من العيوب.. والهدف الأساسى لاقتناء افضل السلع المحافظة على أموال الشخص لأكبر مدة يحتاج فيها الى السلعة... إلا فى بلدنا العزيز... المعيار الأول لأى سلعة هو ثمنها لا يهم الجودة.. لذلك انتشرت لدينا كل البضائع والسلع المقلدة أو  قليلة الجودة لذلك منها ما يباع على الأرصفة أو فى محلات «الواحدة بـ 2٫5» لو سألت أى مشتر لهذه السلعة يقول لك «على أد الفلوس اللى معايا» وإذا قلت له يومين و«تبوظ» يقول لك أستطيع بعد شهر شراء أخري. حتى أصبح لا يلتفت الى خبرات أهل زمان عندما قالوا «الغالى ثمنه فيه».

لم نقصد أحدا!!