رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

من بولس حنا الى القدس

خالد حسن Saturday, 16 April 2022 12:14



كلما ظنوا أن هذا الشعب قد مات .. و جهزوا المشاعل لاحراق الجثه انتفض هذا البدن العفي ليعلن انه ما زالت علي قيد الحياه.. ويثبت للعالم ان هؤلاء  قتلة الانبياء هدفهم الخراب وإشعال النيران في المنطقة .. انتفاضة جديدة أشعلت  المسجد الأقصى.. وفي الجمعة الثانية من شهر رمضان اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي الاقصى المبارك وحاول المتطرفون الصهاينة التسلل لذبح القرابين الحيوانية فيما يسمى بعيد الفصح اليهودي في ذكرى الهيكل المزعوم وفي محاولة لتدنيس المسجد الاقصى الا ان الشعب الفلسطيني لم يتوقف
او يصمت أمام تلك الاعتداءات وزحف الالاف من الفلسطينيين الى المسجد الاقصى للدفاع عنه رغم العراقيل التي وضعتها أمامهم قوات الاحتلال الإسرائيلي
 ظهرت انتفاضة جديدة تثبت للعالم ان الشعب الفلسطيني ما زال ينبض..
وكان مانشيت جريدة الوفد الأثر  في كشف جرائم الاحتلال الإسرائيلي  للعالم يؤكد أن جريدة الوفد وفي ثوبها الجديد  مع القضية قلبا وقالبا ، وأنها لم تغفل لحظة عن متابعة الأحداث في الأراضي المحتلة ، وكشفت أن استراحة المحارب لاتعني توقف المقاومة والدفاع عن الأراضي الفلسطينية والمسجد الأقصى  أولى القبلتين في الإسلام..

.. ومازال  لصحافة حزب الوفد بقيادة الزميلين علي البحراوي وخالد إدريس مع جميع العاملين بالجريدة  دورا كبيرا فى التعرف على موقف الحزب من قضية فلسطين، كما كان لتعاملها مع هذه القضية سماته وعلاماته المميزة بوجه عام.
أنها رسالة من جريدة الوفد
" ١ بولس حنا .الدقي " إلى الأشقاء في فلسطين نحن  معكم ولم ننساكم لحظه وان تكالبت الأحداث.