رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

كورونا.. والمصل.. والمهزلة

 

 

 

ماذا يعنى أنك دكتور؟ ماذا يعنى أنك تمارس الطب؟ وماذا يعنى أنك أستاذ دكتور فى الجامعة؟ ماذا يعنى كل ذلك؟ يعنى أنك تستخدم عقلك والتفكير العقلى والعلمى، معناه أن لديك قدرة عقلية قادر على التفكير بشكل منهجى مرتب.. عندما تكون أستاذا جامعيا فأنت تعرف أصول البحث العلمى وتعرف المقدمات والنتائج المترتبة.. وهل النتائج منطقية أو غير منطقية؟ أنت دكتور وتمارس مهمة الطب معناها انك تفهم وتدرك أن الأدوية هامة وان الأمصال والتحصينات مهمة لمواجهة الفيروس أو المرض.. كل ما قلناه هو ما يجب أن يتوافر لدى من يعمل بالطب أو ما يعمل بالجامعة.. أما أن نكتشف أن كل ذلك يلقى فى سلة المهملات فتلك هى الكارثة والمهزلة المرعبة والمزعجة.

وعندما نتحدث عن مصل كورونا وعن ضرورة أخذ هذا اللقاح للوقاية، ويكفى أن الدولة وفرت المصل مجانيًا للجميع.. فمن العقل والمنطق والبديهى أن أول من يؤيد هذا الأمر هو الدكتور أو الطبيب وأستاذ الجامعة.. لكن الكارثة والمهزلة انك تجد الدكتور والذى يعمل بالطب وأستاذ الجامعة الذى يمتلك الفكر والأسلوب العلمى نجد مثل هؤلاء هم أول من يعارض ويهاجم هذا الأمر..! فنجد الدكتور يقول لك أنا متحفظ ومش هاخد اللقاح وخاصة (استرازينيكا) وما بالك فى مصر.. لا شىء أبدا صحيح كله مضروب! أما أستاذ الجامعة يقول لى.. يا دكتور اللقاح عشان يكون فعال لازم يخد مش أقل من سنتين ثلاثة وممكن خمسة.

لكن هذا اللقاح ما كملش سنة فطبعا لا نطمئن له.. لعلمك فيه فعلا مؤامرة وان هذا الفيروس مدبر من اجل الخلاص من نصف العالم! شعرت ان هذا الكلام لا يمكن يكون من أستاذ جامعى، دا كلام العوام والجهلة.. قلت له يا دكتور فعلا اللقاح بياخد كل الفترة اللى بتقول عليها، ولكن بيكون جهة واحده هى المسئولة عن الأبحاث والميزانية قليلة لذلك تأخذ وقتا طويلا.. لكن مع وباء كورونا جهات عالمية كثيرة بتعمل فى هذا الأمر فمن الممكن ان يتوصلوا إلى النتائج بشكل أسرع وخاصة إن الوباء يهدد الاقتصاد العالمى كله.. لكنه اعترض وقال لى النتائج غير دقيقة وغير مأمونة.

قلت له أنا شايف إن النتائج تكون غير دقيقة دا وارد، فى أى بحث علمى لا يوجد لدينا يقين تام.. لكن المهم أن نتبع ما يقوله لنا الطب ونسير على التعليمات ويعنى كل العالم دا هيسير بنفس الطريقة اللى أنت بتقولها؟ مش معقول ولازم نعمل الواجب اللى علينا ولازم نأخذ التطعيم.. لكنه أصر انه لن يأخذ التطعيم ولو فرضوه علينا فى الجامعة برضوا مش هاخذه.. اندهشت وشعرت بأننا فى حالة من السخافة بكل المقاييس. وتساءلت فى داخلى هل يعقل هذا من أستاذ جامعى وآخر من دكتور بشرى، مؤكد أن هناك شيء غلط ولو بيدى الأمر لسحبت من هؤلاء شهاداتهم. لكن هذا الأمر يفسر لنا ما نندهش له.. كيف لخريجى الطب أو الصيدلة ونجدهم مقتنعين بفكر أعداء الوطن وبأفكارهم العدائية والتخريبية.. وجدنا الكثيرين منهم منضمين إليهم.. يجب أن نعيد النظر فى المنظومة التعليمية وطريقة التفكير هذا إذا كنا نريد الإصلاح.

أستاذ الفلسفة وعلم الجمال أكاديمية الفنون