رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شكراً «قنصوه» وأهلاً بـ«الشريف»

قبل الحديث عن اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية الجديد لابد أولاً أن نشكر الدكتور عبدالعزيز قنصوه المحافظ السابق عما بذله من جهد وإنجازات وتطوير خلال الفترة السابقة فهو شخصية تستحق التقدير وتستحق أن تكون فى مكان يليق بخبراته العلمية والعملية فقد أدى دوره على أكمل وجه واشتغل لمصلحة الوطن والمواطن بكل تواضع دون تكبر أو إهانة لأحد.

ورغم الهجوم عليه من البعض واستفزازه وابتزازه من البعض الآخر إلا إنه كان يقابل هذا الهجوم بصدر رحب دون رد فعل لأنه يعلم تماماً أنه مكلف لخدمة شعب الإسكندرية كله وليس فئه دون أخرى وتتمنى الإسكندرية له كل التوفيق فى المرحلة القادمة.

أهلا باللواء محمد الشريف

من حسن حظ السكندريين تولى اللواء محمد الشريف المسئولية وهو قرار صائب نشكر عليه الرئيس عبدالفتاح السيسى لأن الشريف عمل بالإسكندرية عدة سنوات عندما كان مديراً للأمن الوطنى ثم مديراً لأمن الإسكندرية وهو يعلم الإسكندرية تماماً ويعلم مشاكلها ويعرف ناسها وقيادتها المحلية والمجتمع المدنى وجميع النقابات والهيئات وتربطه بكل هؤلاء علاقة أخوة طيبة تسمح له بإحراز نجاح كبير وتسمح له بفرص ذهبية للتفوق ولإضافة خبراته المعروفة وحنكته التى رأيناها أمام أعيننا سنوات طويلة مضت، وكما عودنا الشريف على وضع بصمته فى الأماكن التى عمل بها مثل الأمن الوطنى، ونجح فى ذلك الوقت بدحر الإرهاب واقتلاعه من جذوره خلال السنوات الصعبة والفوضى التى عمت البلاد، وكذلك نجح فى عودة الأمن والأمان للمدينة عندما كان مديراً للأمن ونجح فى وقف الظلم عن المواطنين بأقسام الشرطة التى كان يفاجئها ليلاً نهاراً، ننتظر منه أيضاً الكثير فى منصبه الجديد.

حقيقة الشريف بدء بداية مبشرة عندما صرح، وقال أنا قادم لأكمل إنجازات الدكتور «قنصوه» وهو تصريح جميل وذكى يحسب له ويفهمه العاملون بالعمل العام، الشريف بعد اجتماعه مع القيادات وهو يعرفهم جميعهم وعمل معهم وأكد لهم ضرورة تحقيق إنجازات على أرض الواقع وبسرعة فى جميع الملفات، وأعلن أنه سيكون فى الشارع مع المواطن وكذلك جميع القيادات وفى يوم واحد وهو يوم الأحد الماضى قام بزيارة أعمال التطوير وإعادة التأهيل لمحطات ترام الرمل بحضور اللواء محمد القاضى، مدير المرور الذى نجح نجاحاً غير عادياً خلال الفترة السابقة، وكذلك تفقد مستشفى الجمهورية العام واستمع للمرضى وقام بجولة مفاجئة لتفقد حالة محطة التنقية الغربية وتفقد عربات العيادات المتنقلة التابعة لحملات تنظيم الأسرة بالمجان بحى غرب الإسكندرية، وانتقل لحى العجمى وأمر بإزالة الإشغالات فوراً وتعديات المقاهى على خط التنظيم، ثم عاد لمكتبه لمقابلة الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية، كل هذا النشاط فى يوم واحد ورافقة فى الجولات الدكتور أحمد جمال نائب المحافظ الناجح واللواء حمدى الحشاش سكرتير عام المحافظة المحبوب، والدكتورة جاكلين عازر نائب المحافظ الجديد.

نقيب الصحفيين بالإسكندرية

البريد المصري

اعلان الوفد