رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إشراقات

وسقط.. الصيد الثمين!

 

 

خبر القبص عليه.. أثار اهتمام العالم كله.. لما لا وهو إرهابى دولى.. برز اسمه فى العديد من الجرائم الكبرى فى مصر وخارجها.. إنه الإرهابى هشام العشماوي!

فمنذ سقوط بن لادن قتيلاً فى باكستان.. على يد فرقة كوماندوز أمريكية متخصصة فى الاغتيالات.. لم نسمع أو نقرأ عن سقوط شخصيات إرهابية بهذا الحجم!

ففى مدينة درنة الليبية.. كتبت كلمة النهاية.. وأسدل الستار على حياة هذا الإرهابى.. على يد القوات المسلحة الليبية.. ومساعدة أكيدة من صقور المخابرات المصرية.. والتى حددت بدقة مكان اختفائه.. وساهمت فى القبض عليه.. قبل أن يفجر نفسه بحزام ناسف.. ملتف حول جسده على الدوام.. حتى ينهى حياته قبل أن تتمكن أى قوات من القبض عليه.. والحصول منه على المعلومات عن تنظيم داعش.. وأنصار بيت المقدس الذى أسسه هو بنفسه.. فهو إذن كنز معلومات..

بالإضافة لأنه محكوم عليه بالإعدام فى بلده مصر.. وحتى نعرف من هو هذا الإرهابى والمجرم العتيد.. تعالوا نطالع معاً المعلومات التى نشرت عنه.. على شبكات التواصل الاجتماعى:

(هشام على عشماوى مسعد إبراهيم، ٤٣ سنة، مواليد مدينة نصر).

‏> التحق‫ عشماوى بالقوات المسلحة المصرية عام ١٩٩٤ كفرد صاعقة حتى ثارت حوله شبهات بتشدده دينيًا وأحيل للتحقيق وتقرر نقله للأعمال الإدارية عام ٢٠٠٠ وأصبح تحت أعين القيادات.

> فى ٢٠٠٧ أُحيل للمحكمة العسكرية بسبب تحريضه ضد الجيش المصرى وتقرر فصله من الخدمة فى القوات المسلحة المصرية عام ٢٠٠٩.

> بعدها اتجه للعمل فى الاستيراد والتصدير، حيث تعرف على مجموعة من معتنقى الفكر الجهادى فى أحد المساجد بحى المطرية ثم نقل نشاطه لمدينة نصر وشكَّل خلية للتنظيم الإرهابى الذى يعرف باسم أنصار بيت المقدس.

> سافر إلى تركيا فى شهر أبريل ٢٠١٣ وتسلل منها إلى سوريا، وهناك انضم لمجموعات تقاتل ضد الجيش العربى السورى.

> مع عزل الجاسوس الإخوانى ‫مرسي، عاد ليشارك فى اعتصام رابعة المسلح.

> سافر إلى ‫ليبيا حيث شكّل فى معسكرات «درنة» خلية تضم ٤ ضباط شرطة مفصولين تسمى أنصار بيت المقدس، تحولت إلى ما تسمى بولاية سيناء بعد مبايعته لتنظيم «‫داعش» الإرهابى المدعوم من الدول الاستعمارية الأجنبية والممول من ‫قطر.

> فى يوليو ٢٠١٥ أعلن انشقاقه الظاهرى عن تنظيم ‫داعش وتأسيس تنظيم يعرف باسم المرابطون فى ‫ليبيا وذلك التنظيم هو موالٍ لتنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامى.

> الإرهابى التكفيرى ‫هشام عشماوي متورط فى محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد إبراهيم.

> متورط فى عملية اغتيال النائب العام المصرى السابق الشهيد هشام بركات.

> متورط فى الإعداد لاستهداف الكتيبة (١٠١) حرس حدود.

> متورط فى استهداف مديرية أمن الدقهلية.

> متورط فى الهجوم على حافلات الأقباط بالمنيا والذى أسفر عن استشهاد ٢٩ شخصاً.

> متورط فى الهجوم على مأمورية الأمن الوطنى بالواحات والتى راح ضحيتها ١٦ شهيداً.

> متورط و١٣ آخرون من العناصر الإرهابية بالهجوم على كمين الفرافرة الذى أسفر عن استشهاد ٢٨ ضابطاً ومجنداً وإصابة ٤ آخرين.

> قضت محكمة جنايات غرب القاهرة العسكرية غيابيًا بإعدام الإرهابى التكفيرى هشام عشماوي و١٣ عنصراً إرهابياً فى اتهامهم فى تلك القضية.

> وفجر يوم الموافق ٨ أكتوبر عام ٢٠١٨ أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية إلقاء القبض عليه فى عملية أمنية فى مدينة ‫درنة قبل أن يفجر نفسه.

> من المقرر ترحيله إلى مصر لتنفيذ حكم إعدامه.