رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حكاية وطن

اقتراح لمجلس النواب

محمود غلاب Thursday, 13 September 2018 20:52

يستعد مجلس النواب لبدء دورته البرلمانية الرابعة وقبل الأخيرة من الفصل التشريعى الأول، وعينه على الانتخابات الجديدة التى ستجرى عام 2020 بنظام انتخابى جديد، نرجو له أن يحقق مصلحة التعددية السياسية داخل البرلمان ويتيح الفرصة أمام الاستفادة من أصحاب الآراء البناءة تحت القبة فى الفترة القادمة. الهيئات البرلمانية مشغولة حاليا بإعداد مرشحيها لهيئات مكاتب اللجان التى تضم رئيساً ووكيلين وأميناً للسر لكل لجنة برلمانية التى تجاوز عددها 25 لجنة برلمانية فى المجلس الحالى، ويتم انتخاب هذه القيادات التى يطلق عليها هيئة المكتب  وتتولى ادارة اللجنة التى تتكون من عدد من النواب، وتناقش اللجنة ما يحال إليها من رئيس المجلس، لإعداد تقارير بها تناقش فى الجلسة العامة، وللجان أهمية كبيرة فى تجهيز الموضوعات  للمناقشة،  وعرفت بمطبخ البرلمان، حيث يتم داخلها صياغة مشروعات القوانين فى تقارير منضبطة، ومناقشة طلبات الإحاطة التى يحيلها رئيس المجلس وأى موضوعات تقع فى اختصاصها.

  اللجان البرلمانية بكل تأكيد هى عصب المجلس، وينضم اليها  جميع النواب فى لجنة أساسية وأخرى احتياطية، ولكن لماذا الانتخابات كل دورة برلمانية لاختيار رئيس اللجنة ووكيليه وأمين السر، هذا النظام منقول من اللائحة القديمة أيام مجلس الشعب، عندما كان يتم انتخاب رئيس المجلس كل دورة برلمانية،  والدستور الحالى جعل انتخاب رئيس المجلس والوكيلين مرة واحدة فى بداية كل فصل تشريعي، ويستمر رئيس المجلس والوكيلان مدة انعقاد الفصل التشريعى البالغة 5 سنوات، ومنح الدستور لثلثى النواب حق اعفاء رئيس المجلس والوكيلين فى حالة اخلال أى منهم بالتزامات منصبه ويصدر القرار بأغلبية ثلثى الأعضاء.

هذا النظام الذى أقره الدستور الحالى فى طريقة انتخاب رئيس  المجلس والوكيلين أعطى لهذه القيادات ثقة واطمئنانا فى إدارة دفة العمل وكنت قد طالبت بتعديل طريقة اختيار رئيس مجلس الشعب، لأن اللائحة القديمة كانت تعامله بالقطعة، ولا تحقق له الطمأنينة، كما أن  دور الانعقاد الذى لا يتجاوز تسعة أشهر ليست كافية، للحكم على قيادات اللجان البرلمانية، ووضعهم فى اختبار كل دورة، هذه الطريقة تزيد من المشاحنات والخلافات وتغذى الخصومات بين النواب عندما يواجهون بعضهم فى كل دورة برلمانية جديدة لإجراء انتخابات على تشكيل هيئات مكاتب اللجنة، فلماذا لا يتم انتخاب هيئات المكاتب مرة كل 5 سنوات مثل رئيس المجلس والوكيلين، لتتمكن هذه الهيئات من أداء دورها كاملاً ويتم الاستفادة منها، أعتقد أن بعض اللجان لم تقدم شيئاً فى الدورة البرلمانية لضيق الوقت أمامها، هذا الشحن الذى نراه حالياً لتشكيل هيئات المكاتب ليس فى صالح الأداء البرلماني، يكفى الانتخاب مرة واحدة فى الفصل التشريعي، ويكون الاختيار دقيقاً للأصلح، ونعطيه الفرصة للأداء والتجويد لنقضى على التربيطات والصراعات التى تستمر حتى نهاية الفصل التشريعي.

أعلم أن تغيير نظام انتخاب هيئات مكاتب اللجان يحتاج الى تعديل اللائحة، فليتم تعديلها، ويتم تطبيق النظام الجديد من الفصل التشريعى القادم، حيث يتم انتخاب رئيس المجلس والوكيلين وهيئات مكاتب اللجان كل خمس سنوات، لتوفير جهد ووقت النواب، فى تقديم ما يفيد الوطن والمواطن، ويجعلهم يتصالحون مع بعضهم بعيدا عن المناصب التى تجدد الخلافات كل عام.