رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كلمة عدل

الأقمر.. وأحمد البدوي

بهاء ابوشقة Wednesday, 12 September 2018 19:37

 

نواصل الحديث عن المساجد الأثرية التي تعد مزارات سياحية، وتحتاج إلي تضافر جهود وزارتي الآثار والسياحة من أجل الترويج السياحي ومنها مسجدا الأقمر والسيد البدوي.

الجامع الأقمر هو أحد مساجد القاهرة الفاطمية، يوجد هذا الجامع في شارع النحاسين، وقد بناه الوزير المأمون بن البطايحي بأمر من الخليفة الآمر بأحكام الله أبي علي منصور سنة 519هـ (1125م) وهو أول جامع في القاهرة تحتوي واجهته علي تصميم هندسي خاص، يروي المقريزي أن المسجد بني في مكان أحد الأديرة التي كانت تسمي بئر العظمة، لأنها كانت تحوي عظام بعض شهداء الأقباط، وسمي المسجد بهذا الاسم نظراً للون حجارته البيضاء التي تشبه لون القمر، وهو أول جامع أيضاً فيه الواجهة موازية لخط تنظيم الشارع بدل أن تكون موازية للصحن؛ ذلك لكي تصير القبلة متخذة وضعها الصحيح، ولهذا نجد أن داخل الجامع منحرف بالنسبة للواجهة وهو مكون من صحن صغير مربع مساحته عشرة أمتار مربعة تقريباً، يحيط به رواق واحد من ثلاثة جوانب وثلاثة أروقة في الجانب الجنوبي الشرقي أي في إيوان القبلة وعقود الأورقة محلاة بكتابات كوفية مزخرفة، ومحمولة علي أعمدة رخامية قديمة ذات قواعد مصبوبة وتيجان مختلفة تربطها ميد خشبية.

أما مسجد أحمد البدوي، فبعد وفاة أحمد البدوي يوم الثلاثاء 12 ربيع الأول 675هـ/ 24 أغسطس 1276م بمدينة طنطا- عن عمر يناهز 79 عاماً خلفه من بعده تلميذه عبدالعال وبني مسجده، وكان في البداية علي شكل خلوة كبيرة بجوار القبر، ثم تحولت إلي زاوية للمريدين، ثم بني لها علي بك الكبير المسجد والقباب والمقصورة النحاسية حول الضريح، وأوقف لها الأوقاف للأنفاق علي المسجد أثناء انفصاله عن الدولة العثمانية وقت حكمه مصر حتي أصبح أكبر مساجد طنطا، وقال عنه علي مبارك في الخطط التوفيقية: إنه لا يفوقه في التنظيم وحُسن الوضع والعمارة إلا قليل، وفي عهد الرئيس السابق محمد أنور السادات، أدخلت توسعات جديدة علي مسجد البدوي عام 1975، وآخر أعمال ترميمية به كانت عام 2005.

ويعتبر الاحتفال بمولد البدوي من أكبر الاحتفالات الدينية في مصر، حيث يحتفل 67 طريقة صوفية ويقام في منتصف أكتوبر من كل عام حول مسجد البدوي الكائن فيها ضريحه بمسجده الشهير.

رئيس حزب الوفد