رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قلم رصاص

شكراً خادم الحرمين.. وعفواً للعمائم السوداء

محمد صلاح Saturday, 25 August 2018 19:33

«لا يزالون يحكمون شريعة الله، ويتخذون القرآن إماماً، والسنة سراجاً، يضيئان لهم ظلمات الحياة الدنيا بانتشار الأمن على الأنفس، والأموال، والأعراض فى بلادهم إلى حد لا يوجد له نظير فى الدنيا».. قالها الشيخ العلامة «تقى الدين الهلالي» منذ عشرات السنين، وكأنها اليوم. ورغم انتشار سموم غربان العمائم السوداء التى تبث كل يوم لمحاربة المملكة العربية السعودية، وبالأخص أهل السنة، إلا أن الله دائما ناصر وعون لبلد الحرمين الشريفين، الذى «أطعمهم من جوع، وآمنهم من خوف»، وسيظل ذلك إلى ما شاء الله. ورغم الدعاوى الخبيثة لقطر وإيران لإفساد موسم الحج، ودعم الحوثيين بالصواريخ الباليستية، ومحاولات ضرب مكة كما يزعمون، إلا أن التحالف العربي، أوقف خططهم الشيطانية فى النيل من مكانة البلد الشريف التى يأتيها الناس من كل فج عميق، ولينجح موسم الحج هذا العام وبرعاية كريمة من الملك سلمان خادم الحرمين الشريفين بصورة لم يسبق لها مثيل.

نعم كان موسماً ناجحاً، كما أكد لى أكثر من حاج مصرى من الأصدقاء، وكيف لا ينجح ورعاية الحجاج فى يد من يخشى الله ويقدر ضيوفه، ومن يحرص على خدمتهم لوجهه سبحانه وتعالى . ولقد أمدنى مسئول سعودى صديق ببعض الأرقام التى اذهلتني عن حج هذا العام، فلكم أن تتصوروا خدمة ملايين الحجاج الذين جاءوا من كل فج عميق، منهم المصرى وآلافريقى، واليابانى، والإنجليزى، والصينى، والهندى؛ والبرازيلى، وكل جنسيات العالم يستظلون بمظلة امنية وصحية، ومرورية، على أرقى المستويات العالمية، بوجود 13 ألف رجل أمن، و30 ألف طبيب وممرض، و18ألف عنصر دفاع مدنى، و5 آلاف موظف جوازات، و4 آلاف و140 مسعفا، و2724 داعية ومرشدا دينياً ‏، و2000 موظف جمارك، و6 آلاف كشاف «جمعية الكشافة».

هذا فضلا عن 10 آلاف موظف لشئون الحرمين، و2170 موظف طيران مدني، و1500 مهندس وفنى كهرباء، و15 ألف عامل نظافة، و ‏11ألفا و777 فنى صيانة وتشغيل، و4 آلاف عامل نقل مياه، و13 ألفا و650 عربة لذوى الاحتياجات الخاصة، وأيضاً ‏25 مستشفى بسعة 5500 سرير، و980 سيارة اسعاف، و100غرفة عناية مركزة متنقلة، و5 طائرات إسعاف ‏و13 رادار أرصاد جوية، و17 قطارا تضم 200 عربة مكيفة، و21000 حافلة نقل، هذا بخلاف المنافذ البرية والبحرية، وتوزيع 43 مليون عبوة ماء مجاناَ، هذه بعض الأرقام وليس كلها عما تم تقديمه لضيوف الرحمن، وسط الحرب على الإرهاب، ومخططات أصحاب العمائم السوداء لتصدير الإمبراطورية الشيعية، ووقوف المملكة وقوى التحالف العربى لإحباط تلك المؤامرات.

وأخيراً.. أقول لدعاة الفتن والأجندات المدعومة، أعطونى مساراً دينياً فى العالم أياً كانت ملته، ودينه، ومذاهبه يجرى 30 عملية قلب مفتوح، و1594 عملية غسيل كلى، و513عملية قسطرة قلب، و11عملية ولادة أطفال، و175عملية منظار فى خلال عشرة أيام فقط، فهنيئاً لضيوف الرحمن، وشكرا للملكة العربية السعودية من كل القلب، ملكاً، وشعباً، وحكومة، ورجال أمن، وعفواً لأصحاب العمائم السوداء.