رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محور ترعة المحمودية فكرة الرئيس

محور ترعة المحمودية الجديد يعتبر مشروع العمر لأهل الإسكندرية وشرياناً جديداً سيبعث على الحياة ويحل أزمات المدينة المرورية وحركة سيارات النقل بين المدينة والمدن الأخرى، وكنا نعتقد سلفا أن محور المحمودية ما هو إلا طريق سريع ولكن بعد لقائنا مع مسئولى المنطقة الشمالية العسكرية كمجتمع مدنى وبعد عرض عدة أفلام تسجيلية وبيانات، اتضح من خلالها أن هناك إسكندرية جديدة وتخطيطاً جديداً يعمل الآن فى صمت بأيادى قوتنا المسلحة واتضح أن القصة ليست فى مدن جديدة تتمثل فى بشاير الخير 1، 2، 3 وإنما القصة هى مشروعات متكاملة وطرق سريعة جديدة ومحاور تؤدى إلى كل مكان دون توقف و14 مركزاً تنموياً على جابنى الطريق السريع الذى سيحل محل ترعة المحمودية بطول 21 كيلومتراً، ويحتوى كل مركز على مساجد وكنائس وملاعب رياضية وحمامات سباحة وآلاف الشقق على جانبى المحور منخفضة التكاليف وأخرى اقتصادية ومشروعات صناعية ومولات تجارية ومنافذ بيع تابعة للقوات المسلحة، وإذا كان الرئيس قد افتتح بشاير الخير1 فسيادته على وشك الحضور لافتتاح بشاير الخير2 وتوزيع آلاف الشقق السكنية على السكان الأصليين، وقد أمر الرئيس أن تكون الشقق مزودة بعدادات الكهرباء والمياه وستكون مزودة بالأثاثات والأجهزة الكهربائية مثلما حدث فى شقق بشاير الخير1، وأيضاً يتابع الرئيس يوميا سير العمل فى بشاير الخير3 ومحور ترعة المحمودية الذى يعتبر فكرة الرئيس عبدالتفاح السيسى وهديته لشعب الإسكندرية.

مشروع محور الترعة سيحتاج إلى مليارات ضخمة سيتم تدبيرها من خلال «تيم ورك» يعمل ليلاً نهاراً لنجاح وإنهاء هذه المنظومة العالمية التى ستغطى الإسكندرية من أولها إلى آخرها كمرحلة أولى، وهنيئا للشعب المصرى كله بالمرحلتين الثانية والثالثة خارج الإسكندرية والتى ستمتد إلى سيناء لأن محور المحمودية يمتد بطول الساحل من سيناء إلى الإسكندرية، هذا العمل العملاق أعتبره مشروع القرن للإسكندرية، وأود هنا أن أوجه الشكر للقائمين على المشروعات القومية بالإسكندرية وعلى رأسهم اللواء على عشماوى رئيس المنطقة الشمالية العسكرية، واللواء أحمد العزازى مدير الشعبة الهندسية بالمنطقة الشمالية، والدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية، وأوجه الشكر أيضاً إلى اللواء محمد الشريف مدير أمن الإسكندرية، واللواء عمرو الشوبكشى مدير الرقابة الإدارية لقطاع غرب الدلتا واللواء محمد القاضى مدير مرور الإسكندرية، والدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية، والدكتور إسماعيل عبدالغفار رئيس الأكاديمية العربية، والدكتور عبدالعزيز قنصوة نائب رئيس الجامعة، والدكتور سعيد علام عميد هندسة الإسكندرية.. هنيئاً لمصر.