رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبوريدة «جالك برجله» يا فرج عامر

 

 

لن ينسى الشعب المصرى طوال عمره مهازل اتحاد الكرة التى ألقت بنا فى القاع، لن ينسى الشعب المصرى السبب فى سارقى الفرحة والسبب فى حزن 100 مليون مصرى علقوا فرحتهم على تحقيق نتائج جيدة فى روسيا، ما يحدث لاتحاد الكرة الآن هو نتاج الظلم الذين مارسوه ضد الأندية الصغيرة، هو نتاج الكوسا فى اختيار اللاعبين حتى ولو على حساب الشعب وسمعة البلد الذى لم يبخل بالمليارات لتجهيز المنتخب، لن أردد المهازل التى نشرت ولن أخوض فى أحداثها، ولكنى أطالب المهندس فرج عامر رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب بأن يشكل لجنة لتقصى الحقائق للوقوف على أسباب الخروج المهين، وكذلك السويقة التى حدثت بالفندق والمسئول عن صعود المعارف والحبايب لغرف اللاعبين والمليارات التى تم إهدارها والتى دفعها الشعب المصرى المطحون والمكوى بنار الأسعار، والتحقيق فى إصرار كوبر على الاستعانة باللاعبين كبار السن، وأضم صوتى لصوت المهندس أحمد السجينى رئيس لجنة الإدارة المحلية وأصوات الشعب المصرى بدعوة اتحاد الكرة الفاشل والجهاز الفنى والإدارى إلى الاستقالة، ثم المحاسبة، لأنهم ليسوا فوق القانون.

وأود هنا أن أذكر «أبوريدة» بأن دخولنا كأس العالم جاء بالصدفة بضربة الجزاء التى سددها محمد صلاح فى مباراة الكونغو فى الدقيقة الأخيرة ولولاها لكنا خارج كأس العالم بمعنى أصح دخولنا لم يكن بسبب مهارة لاعبينا، وذلك معناه أن فريقنا ليس مؤهلاً حتى الآن للاشتراك بكأس العالم القادمة فى قطر 2022، وهل يعقل بأن اللاعب عمرو وردة يلعب فى مباراة روسيا فى النصف الثانى من الشوط الثانى بعد العرض الرائع الذى قدمه فى مباراة أوروجواى والذى أثبت خلاله أنه لاعب عالمى يستحق أن يلعب أساسياً، خاصة فى مباراة روسيا، وأنه من الممكن أن يكون محمد صلاح آخر، فمن السبب وراء إهمال هذا اللاعب ابن أشهر لاعب كرة سلة فى أفريقيا، وهو الكابتن مدحت وردة، هذا الملف لابد أن ينتظر الشعب المصرى نتائجه من خلال لجنة فرج عامر، ونحن على يقين بأن فرج عامر رئيس نادى سموحة الذى أكتوى بنار اتحاد الكرة أيضاً الشهرين الماضيين، وخرج فريقه من نهائى كأس مصر ظلماً بسبب الحكم المصرى الذى رفضه عامر وطالب بالتحكيم الأجنبى فى مباراته مع الزمالك ولم يسمع له أبوريدة وزملاؤه، وحدث مع توقعه عامر بطرد أهم لاعب بسموحة وعدم احتساب ضربتى جزاء لصالح سموحة فى مهزلة كروية لصالح الفريقين الكبار، وهو نفسه فرج عامر رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، ونحن على يقين أنه لن يخلط بين الواقعتين.. أبوريدة جالك برجله يا فرج.