رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

آفة الصحافة

استمرار السيسى وثيقة أمن الوطن

نعم أقولها من أجل مصر . . من أجل وطن كان مُهدد بالضياع . . أقولها لمن يتشدق بكلمات مثل الديمقراطية وحقوق الانسان ليُخفى ولاءه لأجندة تنظيم الاخوان ....... ولن أكمل هذه الكلمة بعد اليوم ما حييت ، وذلك بعد ان اكتشفت بنفسى كم العداء والحقد والكراهية لوطننا مصر . . أقولها ولو كره الكارهون . . أقولها دون رهبة من القتل . . ودون خوف من الارهاب .

وصلتنى خلال الأيام الماضية تهديدات مُباشرة وعبر وسطاء يدعوا انهم " أصدقاء " وطلبوا منى الكف عن الكتابة ضد الاخوان ..... وأعوانهم ، وقد جاء ذلك بعد ان كتبت مقالة الأسبوع الماضى أوضحت فيها ان أحد الأحزاب فى هولندا Denk ومعناه " التفكير " الذى يخوض الانتخابات البلدية الهولندية يوم الأربعاء 21 مارس الجارى هو " طابور خامس فى هولندا " لرئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان ، واضيف اليوم ان هذا الحزب يحصل على كافة أنواع الدعم من الحكومة التركية ، التى لا تخفى موقفها العدائى من ادارة مصر السياسية الحالية .

وكانت اللجنة السياسية لهذا الحزب قد نجحت فى خداع " مصرية تقيم فى هولندا " بالترشح على قائمته الانتخابية رقم "1" فى ناحية شمال أمستردام ، وتم توزيع منشورات الدعاية الانتخابية بإسمها وصورتها .

وبعد ان فشلت مساعى تقديم النُصح لها عن طريق كثير من المصريين من أهل الخبرة السياسية بإعادة النظر فى انضمامها لهذا الحزب درءاً للشبهات " على أقل تقدير " ، وحفاظاً عليها من التضليل والوقوع فى شرك سياسى ضار نتيجة عدم درايتها بالأبعاد السياسية ، وذلك بعد ان كشفت وسائل الاعلام الهولندية ان حزب Denk هو طابور خامس لأردوغان فى هولندا ، تناولت الأسبوع الماضى هذا الحدث بالرصد دون التعرض لشخصية السيدة المصرية فى أمور خاصة ، وذلك تحت عنوان " طابور خامس لاردوغان بهولندا يضُم مصرية " وكتبت ان هذا الحزب يُقدم نفسه ببرنامج يسارى يتبنى مصالح الفقراء والمقهورين ، ويدعو لتطبيق مزيد من العدالة الاجتماعية ، ولا يخفى انه يستند لقواعد اسلامية ، ويُدافع عن نفسه لنفى انه ينتمى لرئيس وزراء تركيا "رجب طيب أردوغان" إلا انه يفشل فى التصدى للحقائق ، حيث أنه الى جانب التقارير الأمنية الهولندية الموثقة التى تتضمن معلومات دقيقة نجد ان أعضاء الحزب وأنصاره المنتمين لتركيا يرفعون فى كل مناسبة أعلام تركيا فى هولندا .

غضبت المصرية المُرشحة بسبب كشف توجهات حزب Denk وقامت بتحريض أنصارها ضدى وبشكل شخصى.

ونقول لهؤلاء ان استمرار السيسى فى حُكم الوطن وثيقة أمن لمصر ، ونحن نعمل فى النور ونرفض ان نكون خفافيش فى الظلام ، ونؤيد الحرب على الارهاب ، ونتصدى بكل قوة لكل من تسول له نفسه التعاون مع أعداء مصر فى الخارج أو الدجاخل ، وموقفنا هذا لا يقبل المساومة أو تقديم تنازلات .

[email protected]