رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قلب أفريقيا النابض

حنان غانم Friday, 02 February 2018 19:52

 

مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسى فى القمة الأفريقية الأخيرة التى استضافتها العاصمة الإثيوبية أديس أبابا تؤكد حرص مصر على أن تعود لمكانها الطبيعى وكما كانت دائماً «قلب أفريقيا النابض»، واختيار مصر لرئاسة الاتحاد الأفريقى فى 2019 أبلغ دليل على نجاح السياسة المصرية التى ينتهجها الرئيس السيسى وترتكز على علاج الخطأ الفادح الذى وقع فيه الرئيس الأسبق حسنى مبارك الذى أهمل القارة السمراء وأخرجها من حساباته تماماً بعد محاولة اغتياله فى أديس أبابا عام 1996.

السيسى يدرك أن قارة أفريقيا هى الأساس، وأن تدعيم العلاقات مع دولها أولى وأقرب وأهم، وأنها ستعود بفوائد عديدة على مصر، بالإضافة إلى أن دول حوض النيل لابد أن تكون علاقتنا بها جيدة جداً خاصة أن مصائرنا واحدة مهما كان حجم الخلافات فى الرأى لأن نهر النيل هو شريان الحياة لنا جميعاً والتفاهم معها جميعاً مفيد لكل الأطراف.

وشعرت بمنتهى الأمان والثقة بعد الاجتماع الثلاثى للرئيس السيسى مع نظيره السودانى البشير ورئيس الوزراء الإثيوبى ديسالين وما صرح به الرئيس موجهاً كلامه للشعب المصرى قائلاً: اطمئنوا ولا توجد أى خلافات، وأن مصر والسودان وإثيوبيا دولة واحدة ومصلحتها مشتركة.

وعاد السيسى إلى مصر بعد زيارة ناجحة جداً وغاية فى الأهمية نجح خلالها فى احتواء أى أزمة أو فتنة حاول البعض إثارتها بين الدول الثلاث، وأكد أن سد النهضة لم يعد مشكلة أو أزمة إنما يمكن أن يكون نقطة تحول إيجابية فى مصائر الدول الثلاث وفى مستقبلها.

وتؤكد كل تحركات الرئيس وجولاته واتصالاته أنه يبحث عن مصلحة مصر وكيانها وقيمتها بين دول العالم خاصة فى القارة الأفريقية التى ننتمى إليها، وهو ما يجعلنا ندرك أهمية استمرار الرئيس خلال السنوات الأربع المقبلة وأهمية دعمه والنزول إلى اللجان الانتخابية لدعم وتأكيد وعى الشعب المصرى لأهمية المشاركة فى الانتخابات مهما كان شكل المنافسة سواء بدخول منافس آخر كما حدث أو كان الرئيس السيسى وحده فى الانتخابات فهو أمر لا يضره ولا يعيبه فى شىء.

ثقة الشعب المصرى فى صدق وكفاءة ونزاهة وإخلاص رئيسه هى الدافع الأساسى لاختياره ودعمه والوقوف خلفه فى كل توجهاته الحالية والمستقبلية.. ودعوته للإعلام لتحرى الدقة فى كل ما يتناوله فى مختلف القضايا خاصة التى تمس العلاقات الخارجية وتشديده على قضية سد النهضة وعلاقة مصر بكل من السودان وإثيوبيا التى يجب ألا تشوبها أى شائبة لمصلحة شعوب الدول الثلاث تؤكد حرصه ووعيه بمصلحة هذا الوطن الكبير.

Hananghanem44 @yahoo.com