رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المبادرة القومية لترشيد النفقات

لا شك أن عملية الإصلاح الإدارى - والتى يتبناها الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة- ليست بالأمر الهَيّن على الإطلاق ولن يتم الانتهاء منها ما بين ليلة أو ضحاها، خاصة إن كانت تُمثِّل طوق النجاة الوحيد الذى سَيُخلص الجهاز الإدارى للدولة من الهشاشة والتضخم والترهل وهى أمراض مستعصية موروثة باتت ملتصقة فيه بلا أمل فى الشفاء إن كان العلاج مؤقتاً، فَلِكى يَستبرئ الجسد المريض فلابد من البتر، نعم بتر الفساد من جذوره مع تطهير منابعه من آثاره الفجة.

ولا نُنكِر جهود الجهاز الأخيرة فى تنفيذ برامج الإصلاح الإدارى على مستوى الدولة والخاصة بإجراء اختبارات الدم الفجائية لكشف متعاطى المخدرات واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم والتى قد تنتهى بالفصل من الخدمة، وغيرها من الجهود المبذولة التى ندعمها بالتأكيد رغم تأخرها الشديد.

مع التذكير ولفت الانتباه إلى نقطة مهمة جداً، وهى أن عملية الإصلاح الإدارى لا تقتصر فقط على العاملين، فلكى يُحقق برنامج الإصلاح الإدارى هدفه المنشود لابد وأن يرتكز على ثلاثة محاور رئيسية وهى: (العاملين – تحسين الخدمات المقدمة للجمهور- القضاء على الفساد) وأُضيف إليها نقطة محورية مهمة وهى ترشيد النفقات على قدر المستطاع، مع التأكيد على أن يتم تنفيذ منظومة الإصلاح المنشودة وتعميمها، وذلك فى إطار مؤسسى شامل متكامل على مستوى جمهورية مصر العربية.

وأقترح تنظيم مبادرة قومية لترشيد النفقات يتبناها جهاز التنظيم والإدارة بذاته والتى لابد وأن تُطبَق من خلال رؤية استراتيجية مفصلة، يتم التخطيط الجيد لها، والذى من المفترض أن تشمل (خطط وسياسات الترشيد والتى تختلف من قطاع لآخر - الفترة الزمنية المحددة لعملية الترشيد - حجم النفقات التى من المقترح توفيرها - تعميم الترشيد على كافة قطاعات الدولة بلا استثناء- تُنفَذ فى توقيت واحد- تُحدد لجان لكل قطاع تكون تبعيتها للجهاز للمتابعة والإشراف والتفتيش- يقوم كل قطاع من قطاعات الدولة بالتنسيق مع لجان الترشيد لتحديد كل الأوجه التى يصلح معها ترشيد النفقات وفقاً لظروف وإمكانيات كل قطاع على حدة، وذلك من خلال خبراء ومختصين- يتم إعلان نتائج عملية الترشيد من قِبَل الجهاز بصورة دورية منتظمة للرأى العام- وأخيراً تحديد أوجه صرف النفقات التى تم توفيرها وإرجاعها لخزينة الدولة).

كلنا سمعنا عن استراتيجية ترشيد النفقات والتى تتبناها الحكومة منذ زمن بعيد ولكن حتى الآن لم تجن ثمارها المخطط لها، ومن رأيى يأتى ذلك نتيجة لعدم وضع رؤية واضحة المعالم لعملية الترشيد.

[email protected]