رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مجرد كلمة

من أجل هذا.. سأظل معارضاً

في أعقاب ثورة 25 يناير 2011 قلت:

نعم سأظل معارضًا حتي تأتي حكومة لا ينقصها عدل سيدنا عمر بن الخطاب «رضي الله عنه».. ومعني هذا أنه كتب عليَّ أن أظل معارضاً حتي آخر يوم في عمري.. كان هذا ردي علي سؤال أحد الأصدقاء في أعقاب ثورة 25 يناير 2011.. حول هل سأظل معارضاً في الأيام القادمة من عدمه.. نعم سأظل معارضاً لأي حكومة لا تقر العلاج المحترم للمريض المصري، ومعارضاً لأي حكومة لا توفر العيش الكريم للفقير المصري.. ومعارضاً لأي حكومة لا تراعي حقوق وآدمية المواطن للإنسان المصري.. سأظل معارضاً لأي حكومة لا توفر المكان والتعليم المناسب للطالب في المدرسة أو الجامعة.. وسأظل معارضاً لأي حكومة لا توفر فرص العمل للعاطلين منذ عام 1984 حتي الآن.. وسأظل معارضاً لأي حكومة لا تقضي علي الفساد بكافة أشكاله ومسمياته.. نعم سأظل معارضاً لأي حكومة تفصّل القوانين وتحول البرلمان من سلطة للمحاسبة والمراقبة والتشريع إلي أداة لتنفيذ أغراضها ومخططاتها.. سأظل معارضاً لأي حكومة تستمر في تصدير الغاز لإسرائيل، أو تترك حق الشعب في ثرواته الطبيعية.. وسأظل معارضاً لأي حكومة أو حاكم للبلاد أو المجلس العسكري حيال استباحة العدو الصهيوني لحدودنا وقتل جنودنا فلذات أكبادنا وحبات عيوننا.. نعم سأظل معارضاً لحكومة لا تفتح ملف قتل الصهاينة لأكثر من 50 ألف شهيد في مذبحة 56 و67.. وسأظل معارضاً لحكومة لا تفتح ملف المطالبة بتعويضات البترول والثروات التعدينية التي نهبتها إسرائيل طوال فترة الاحتلال.. وسأظل معارضاً لحكومة لا تثأر لجنودنا علي الحدود.. وسأظل معارضاً حتي تعود أم الرشراش والأقصي والقدس الشريف وأراضينا المحتلة في فلسطين والجولان ولبنان.. نعم سأظل معارضاً لأي حكومة لا تؤمن منابع النيل.. سأظل معارضاً لأي أيدٍ آثمة تتلقي أموالاً أجنبية تحت مزاعم تعليم الديمقراطية وحقوق الإنسان.. سأظل معارضاً لأي حكومة تصمت عن حقوق أبنائنا في أي بلد من بلاد العالم.. وسأظل معارضاً لأي حكومة تنتهك حق أو آدمية الإنسان المصري.. فما أروع أن تقف في خندق الناس وأن تكون صوتاً لهم مهما تلقيت من طعنات.