رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رؤى

توشيبا العربى من تانى

قبل فترة تناولت هنا إهمال قسم الصيانة فى شركات الحاج مصطفى العربى، وأيامها قلت بالحرف إنني أحترم هذا الرجل العصامى الذى أفنى عمره فى بناء هذه المؤسسة، وللحق مازلت على احترامي وتقديري له، وقلت كذلك:  يبدو أن الحاج مصطفى قد كبر فى السن ولم يعد يتابع جيدا صرحه الصناعى، وأن من يتولون الإدارة ليسوا على نفس القدر من المسئولية، وأنهم لا يؤمنون بخدمة ما بعد البيع، فهم يبيعون السلعة وعلى المشترى أن يبحث عن مركز صيانة، ويومها اتصلوا بى وتشرفت بمقابلة بعض مديرى الشركة، ونصحتهم بأن يهتموا بخدمة ما بعد البيع، لكن يبدو أنهم مازالوا على إهمالهم، أو أن هناك من يتعمد تقويض الصرح الصناعى الذي أقامه الحاج مصطفى العربى أطال الله عمره ومتعه بالصحة، صباح أمس تلقيت هذه الشكوى من المواطن حسن إسماعيل، سبق ورفعها لرئيس مجلس إدارة الشركة، وبصراحة دمى فار وضغطى ارتفع»:

«إلى رئيس مجلس إدارة شركة توشيبا العربي .. أقدم لسيادتك هذه الشكوى، وأرجو من سيادتك الاهتمام، أنا عندي سخان توشيبا ٥٥ لتراً، اتصلت يوم الأربعاء١/٤/٢٠١٥، وقدمت شكوي وقالوا لي: انهم هيتصلوا بي، وفي شخص اتصل بي يوم الخميس ٢/٤/٢٠١٥  من هذا الرقم ٠١١١١٥٩٢٧٤٦ وراجع معايا العنوان، واتفق ان في حد هيجي لي يوم السبت، أخدت إجازة من الشغل واتصلت بهذا الرقم يوم السبت وقال لي في حد هيجي لي، واتصل بي حد الساعة ٦ مساء من الرقم ده ٠١١٤٥٥٠٢٧١٣ وقال لي الغسالة اللي عندك ايه المشكلة فيها؟، قلت ليه: هو سخان مش غسالة، قال لي: هاجي ليك يوم الأحد، قلت ليه: حاضر، وحوالي الساعة ١٠ مساء اتصلت بي مدام ماجدة ٠١١١٠٥٠٠٨٩٨  وقالت لي: حد جه ليك صلح السخان، قلت لها: لا، قالت خد رقمه وكلمه وهيجي ليك بكرة الساعه ١١ صباحا، أخدت إجازة واتصلت به الصبح علي الرقم ٠١١٤٥٥٠٢٧١٣ وقال لي: مش أنا اللي هاجي، واتصلت بي مدام ماجدة على رقم ٠١١١٠٥٠٠٨٩٨ رد واحد وقالي لي: محدش موجود، بعدها اتصلت تاني ادوني رقم السكرتارية ٠١١٤٥٥٠٢٧١٢ كلمتها ومردتش، اتصلت تاني ادوني رقم المدير ٠١١٤٥٥٠٢٧١١ كلمته أكثر من مرة ووعدنى ان في حد جاي واداني رقم ٠١١٤٥٥٠٢٧١٣ قال هو ده كلمه واتفق معاه، كلمته أكثر من مرة ومردش، ويوم ٦/٤/٢٠١٥ جالي حد وهو بيغير السخان مكنش عارف ده كم لتر ولا الهيتر بيتاعه فيه كم مسمار، وكان بيسألني أنا، المهم غير الهيتر وقالي: شغله بعد يومين، سمعت الكلام وشغلته بعد يومين، لقيت السخان بيسرب مياه من النص، كلمت الشركة تاني وقدمت شكوي يوم الجمعة ١٠/٤/٢٠١٥ وكلمتنى أستاذة يوم السبت وقالت لي: هنبعت حد ياخده، في الأول مكنتش راضي وشرحت ليه ان ده عيب من الفني أكيد قفل السخان غلط، هي مصممة فوافقت وجه حد يوم ١٤/٤/٢٠١٥ وجبت سباك عشان يفك السخان عشان الفني قالي ده مش شغلي، ومنذ هذا اليوم معرفش عن السخان حاجة، ورحت يوم ٤/٥/٢٠١٥ العباسية، وكنت عاوز أقابل حضرتك(يقصد رئيس مجلس إدارة الشركة) بس محدش راضي، ونزل ليا المهندس أسامة موسي مسئول المنطقة ووعدني انه هيعرف السخان أخباره إيه، وكلمته  اليوم التالى وقال لي: لسه معرفش أخبار من المصنع».

هذا نص رسالة المواطن حسن إسماعيل التى أرسلها لى يستغيث، ونفسه يعرف السخان بتاعه أخباره إيه.

[email protected]