رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العار.. فى وزارة التعليم!

 

 

تسريب امتحانات الثانوية العامة فى اللغة العربية والدين.. يؤكد أن وزارة التربية والتعليم مخترقة.. وفاشلة.. وكان ينبغى على الوزير المسئول الهلالى الشربينى أن يقدم استقالته بعد أن يقدم بلاغه للنيابة بالتحقيق فى واقعة التسريب.. لأن ما حدث «عار» على الوزارة.

المتحدث الرسمى لوزارة التربية والتعليم بشير حسن اعترف بأن تسريب امتحان اللغة العربية. حدث من داخل الوزارة.. وهى المسئولة عن الأزمة.

لا ريب أن نظام التعليم فى بلدنا عقيم.. ونظام امتحانات الثانوية العامة ثبت فشله.. ولم يعد صالحاً لتخريج طلاب يعتمدون على الأسلوب العلمى واستخدام العقل بدلاً عن الحفظ الأعمى.

تسريب الامتحانات.. عملية ممنهجة ومدبرة تهدف لإثارة الفتنة والفوضى وإحباط الناس والتشكيك فى الحكومة وإثبات عدم قدرتها على تنظيم. امتحانات الثانوية العامة.. حتى تظهر فى عيون الناس بأنها حكومة هشة مخترقة.

الشعب غاضب مما حدث ومجلس النواب يبحث الفضيحة.. وكيفية عدم تكرارها وضرورة معاقبة المسئولين.. ولكن غضب الشعب يشتعل لأن أصوات عديدة حذرت من قبل وأكدت أن وزارة التعليم مخترقة ويجب استبعاد بعض المسئولين الذين تحوم حولهم الشبهات ويشغلون مواقع مهمة ومؤثرة داخل الوزارة رغم انتمائهم وارتباطهم بجماعة إرهابية محظورة.. وعناصر تضمر شراً للوطن وتسعى لهدم مؤسسات الدولة.

فى الحقيقة ما يحدث فى وزارة التعليم.. يحدث فى وزارات أخرى.. وبأساليب مختلفة لأنه ما زالت هناك عناصر متطرفة تشغل مواقع مهمة فى مختلف الوزارات والهيئات.. وأنهم يستثمرون تلك المواقع لخدمة أغراضهم وتنفيذ أجندتهم التخريبية.. وتدمير مؤسسات الدولة.. وهذا الأمر يدفع الناس للإحساس بأن الوزير سيتعامل مع المهزلة أو الكارثة على أنها أصبحت أمراً عادياً لا يتطلب الاستقالة او حتى الاعتذار.. لأن الاختراق ليس قاصراً على وزارة التعليم وإنما يتوغل فى العديد من الوزارات الأخرى.

وما أصابنى بوجع أكبر.. وألم أشد قسوة..بعد تسريب الامتحانات.. أن عدد سكان مصر تجاوز 91 مليون نسمة بزيادة مليون فى 6 أشهر..طبقاً لإحصاء الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

تسريب الامتحانات كارثة.. فى منظومة تعليم عقيم..لا يمكن إصلاحه فى ظل زيادة سكانية عشوائية تلتهم أى زيادة إنتاجية.. اذا كانت هناك زيادة.

إصلاح التعليم يتطلب إقامة مدارس تستوعب التلاميذ بصورة أدمية.. بدلاً من حشرهم فى علب آيلة للسقوط.. بل لا تسمح لهم بمجرد التنفس الطبيعى.

إصلاح التعليم يتطلب تعديل المناهج.. وإصلاح أحوال المدرس الذى فقد هيبته واحترامه.. وتطبيق القانون بصرامة.. على الجميع.

تسريب الامتحانات كارثة.. والزيادة السكانية كارثة أكبر.. طالما أنها زيادة غير منتجة.. عاطلة.. تغذى المشاكل الأخرى فى حياتنا.