رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هكذا أقضي يومي

كيف تعيش يومك مع الله

بقلم - وفاء احمد التلاوي

إذ ا أردت أن نعيش يوما مع الله وفي كنف الرحمن  وفي معيته فماذا تفعل ؟وهل نستطيع أن نلتزم بقية عمرك محافظا علي طاعة الله والعيش تحت رعايته ؟ فسنجد أن منا والحمد لله من  يحاول جاهدا أن يرضي ربه ويفعل الخير ويكون سباقا إليه سعيدا بفعله متمنيا أن يجد من يسأله ليجيبه بكل حب وشغف  ويحزن إن لم يجد من  يقضي له حاجته

وهذا دليل علي نقاء نفسه  وطهارتها ومحاولة العيش مع الله والتنعم برضاه ومحبته , ,   فكيف نعيش مع الله يوما كاملا ؟ فإذا استيقظت من نومك فاحمد الله وقل ( الحمد لله الذي أحيانا بعد أن أماتنا وإليه النشور )وتسمي الله وتقوم للوضوء لصلاة الفجر وتحمده كثيرا علي نعمة الحياة ليوم جديد أخر شاهد علي أعمالنا ونستغفره ليغفر لنا ذنوبنا و ليتوب علينا ويرحمنا ونقول كما قال الرسول الكريم  لنا وهو قدوتنا  ( أصبحنا وأصبح االملك لله والحمد لله ولا إله إلا الله وحده لا شريك له ) .

  اللهم إني أسألك من خير هذا اليوم وخير ما بعده وأعوذ بك من الكسل وسوء الكبر وأعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر )صدق رسول الله ( صلي الله عليه وسلم ) وإذا هممنا بالوضوء فلنقل نوينا فرائض الوضوء و تدعو الله ونقول ( اللهم أحفظ علي عقلي وديني و وأحفظ علي  سمعي وبصري) و أدعو الله بما شئت أثناء وبعد الوضوء , فهو السميع العليم وإذا خرجت لصلاة الفجر فقل كما قال الرسول ( صلي الله عليه وسلم ) ( بسم الله  أمنت بالله  توكلت علي الله لا حول ولا قوة إلا بالله  اللهم  بحق السائلين عليك وبحق مخرجي هذا فإني لم إخرجه أشرا ولا بطرا ولا رياء ولا سمعه خرجت ابتغاء مرضاتك واتقاء سخطك أن تعيزني من النار وتدخلني الجنة ) صدق رسول الله( صلي الله عليه وسلم ) وأذكر الله طوال الطريق وكل خطوة تخظوها كانت  أحداهما تحط خطيئة والأخري ترفع درجة , وإذا وصلت للجامع ودخلت فقل كما قال الرسول (صلي الله عليه وسلم )اللهم اغفر لي وافتح لي أبواب رحمتك)  صدق رسول الله( صلي الله عليه وسلم ) .

وإذا سمعت المؤذن فقل كما قال لنا الرسول ( صلي الله عليه وسلم )قال , ( إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول وصلوا علي فإنه من صلي علي مرة صلي الله عليه عشرا ثم سلوا لي الوسيلة فإنها أعلي منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله وأرجو أن أكون

أنا هو فمن سأل لي الوسيلة حلت له الشفاعة )ولذلك فقل بعد الإنتهاء من الأذان ( اللهم أت سيدنا محمد (صلي الله عليه وسلم ) الوسيلة والفضيلة وأبعثه المقام المحمود الذي وعدته إنك لا تخلف الميعاد )وكان الرسول عقب  كل الصلاة يقول اللهم إني أسألك علما نافعا وعملا متقبلا ورزقا طيبا )صدق رسول الله (صلي الله عليه وسلم )
وإذا أقبلت علي طعامك  في الإفطار فقل كما علمنا رسول الله (صلي الله عليه وسلم )  (اللهم بارك لنا فيما رزقتنا وقنا عذاب النار بسم الله ) وكان يأكل مما أمامه وإذا انتهي من الأكل  يقول ( الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين ) رواه أبو داود ,   وكان إذا شرب قال ( الحمد لله الذي أطعم وسقي وسوغه وجعل له مخرجا ) وعندما تدخل الحمام لقضاء حاجتك قل أعوذ بالله من الخبث والخبائث ثم تدخل وعند الخروج قل الحمد لله الذي شفانا وعفانا  ,   , وعندما تهم بالخروج من منزلك للعمل فقل ( بسم الله توكلت علي الله ولا حول ولا قوة إلا بالله )فقيل له من قبل الملائكة (كوفيت ووقيت) وأدعو الله كثيرا أثناء ذهابك للعمل وأذكره أثناء الطريق وسبحه كثيرا حتي تكون من( الذاكرين الله كثيرا والذاكرات )(فإذا ذكرت الله في نفسك ذكرك الله في نفسه وإذا ذكرته في ملأ ذكرك في ملأ خيرا منه, )وعليك بالتسبيح أثناء طريقك لعملك  فالتسبيح ذكر لله وفيه طمأنينة للقلوب وتخشع له الجوارح وتناربه الأفئدة وتطرد به الشياطين ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب ).
  
ويمكنك أن تسبحه وتقول وأنت في طريقك لعملك سبحان الله وبحمده بعدد جميع خلقه من الأنس والجن من نراه ومن لا نراه عددا عددا , وتذكر كل ما تعرفه من أذكار حتي تصل إلي عملك بأمان الله وحفظه وفي معيته وتؤدي عملك بإخلاص  , وتراعي ربك فيه ولا تؤجل عمل اليوم إلي الغد فإن الغد له عمل جديد , وأخلص في عملك وأتقنه و اجعل حبك لله يكون هو الدافع لأتقانك لعملك كما قال لنا رسول الله ( صلي الله عليه وسلم )إن الله يحب أحدكم إذا عمل عملا أن يتقنه ) صدق رسول الله(صلي الله
عليه وسلم ) وإذا رجعت من عملك وعدت إلي منزلك فأحمد الله كثيرا أثناء طريقك للعودة و إجعله  ونيس لك في الطريق فيحفظك الله من شر الطريق وسوء المنقلب   وإذا دخلت بيتك فسلم علي أهلك ولا تخيفهم عند دخولك تجسسا عليهم كما يفعل البعض ولاتفزعهم فالمؤمن لا يفزع أخوه المسلم ,ولا يروع أهله وتفقد حالهم وراعهم واعمل بقول الرسول الكريم ( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ) فالرجل مسئول في بيته والمرأة مسئوله في بيتها وعن أولادها وعليها أن تحسن تربيتهم وتأمرهم بالصلاة والذكر والعبادة وعليها أيضا طاعة الزوج لترضي الله فقد قال الرسول (صلي الله عليه وسلم ) ايما  أمرأة ماتت وزوجها عنها  راضي دخلت الجنة ) رواه  ابن ماجة والترمزي وقال أيضا ( إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وأطاعت بعلها ( زوجها ) فلتدخل من أي أبواب  الجنة شاءت ),رواة أحمد والطبراني .

وهكذا نجد أن المرأة بطاعتها لزوجها ومحافظتها علي صلاتها هي وأبنائها  وتربيتها الدينية  السليمة لهم   فهي تطيع بذلك  ربها وتنال رضاه وهي أيضا تعيش في كنف الرحمن وفي معيته بذكرها لله في كل وقت حتي وهي تقوم بأعمال المنزل اليومية حتي لا يضيع وقتها إلا في طاعة الله وذكره وشكره  , وإذا كنت مرهق من العمل فتذكر قول رسول الله       ( صلي الله عليه وسلم ) من بات كالا من عمل يده بات مغفور له ,وحافظ علي الصلاة في وقتها ولا تتكاسل في أدائها وعلي قراءة القرأن الكريم  فهو نور لك وهداية من الله وذكر لله تعالي ,  وعندما تذهب للنوم تقول ( باسمك  اللهم وضعت جنبي وبك أرفعه إن أمسكت نفسي فأغفر لها وإن رددتها فأحفظها بما تحفظ به أحدا من الصالحين )رواه البخاري , ومسلم
وإذا جامع أهله فيقول (لو أن أحدكم إذا جامع أهله قال  , بسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رقتنا , فكان بينهما ولد من ذلك لم يضره الشيطان أبدا ) رواه البخاري ومسلم وتظل تسبح الله وتحمده قبل النوم 100 مرة و حتي تستغرق في النوم ,قال الرسول صلي الله عليه وسلم(  من قال سبحان الله وبحمده مئة مرة حين يصبح وحين يمسي جاء يوم القيامة بما لم يأت به أحد إلا ما زاد عن المائة )

وهكذا تكون في حفظ الله وفي معيته يوما كاملا و حتي تستيقظ ويبعد عنك الشيطان ويفر منك فلم يجد عندك الطعام ولا الشراب لأنك تسمي الله قبل كل أكل  ولا المبيت أيضا ,قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( إذا دخل الرجل بيته فذكر الله تعالي عند دخوله وعند طعامه قال الشيطان , لا مبيت لكم ولا عشاء وإذا دخل فلم يذكر الله عند دخوله قال الشيطان أدركتم المبيت وإذا لم يذكر الله تعالي عند طعامه قال أدركتم المبيت والعشاء .
 
وهكذا  ومما سبق يمكنك أن تصبح أنت من عباد الرحمن ( الذين يمشون علي الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما وممكن بذكرك لله كثيرا  أن تكون ولي من أولياء الله الصالحين قال تعالي ( ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون),,, أناس لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله ,فباتوا مغفورا لهم...0