رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بوضوح

الاقتصاد الأسود!!

نيفين ياسين

الأحد, 25 سبتمبر 2011 08:20
بقلم : نيفين ياسين

«قم للمعلم وفه التبجيلاً كاد المعلم أن يكون رسولاً».. هكذا جسد الشاعر العظيم أحمد شوقى مكانة المعلم الذى رفعه لمرتبة الرُسل فرسالتهم لا تقل أهمية وتأثيرا عن دور الأنبياء..

ومن منا لم يتخذ معلمًا له قدوة منذ المرحلة الأولى لتعليمه ومن منا ليس له ذكرى مع معلمه ظل يحكيها لأبنائه.. فجميعنا نولد كالورقة البيضاء.. وتضع أول صرخة لنا فى الحياة الحرف الأول من تاريخنا والمجتمع وشخصياته حولنا هو الذى يسطر سطوره التي يكون فيها للمعلم معالم وخطوط واضحة.. فهو الرسول الأول لنا فى هذا العالم.. ولا يغفر للرسول تركه رسالته مهما كانت الأسباب والمبررات. وكنت أتمنى أن يكون إضراب المعلمين سببه الأول اصلاح منظومة التعليم والمطالبة بعودة مكانة ومرتبة

المعلم وعودة دور المدرسة الاخلاقى والتعليمى.. ثم تأتى المطالبات الأخرى والتى لا نقلل من أهميتها له ليحيا حياة كريمة تمكنه من القيام برسالته.. وإن كنت أرى أن معظم المعلمين يأخذون حقهم المادى كاملاً ومضاعفًا من الدروس الخصوصية التي لم يستغن عنها المعلم حتى فى إضرابه على أساس أنها حق من حقوقه فهم يضربون نهارًا عن العمل بالتدريس فى المدرسة ثم يهرولون للمراكز والمنازل لإعطاء الدروس الخصوصية.. وعندما يعلو أى صوت للمطالبة بتجريم الدروس الخصوصية التى تقهر ميزانية كل بيت مصرى نجدهم يتبارون للدفاع عنها ويشنون الحملات الشرسة ضد كل من يحاول
الاقتراب منها.. والمقولة بأن فئة قليلة من المدرسين هى التي تعطى دروسًا خصوصية مقولة كاذبة لأن الدروس أصبحت تعطى فى كل العلوم والمواد الدراسية حتى الرسم والتربية الرياضية التي يحرص بعض طلبة الثانوية العامة علي التفوق فيها ليحصل علي درجات التفوق فى إحدى الألعاب لرفع المجموع..

وللأسف فإن اقتصاد الدروس الخصوصية هو اقتصاد اسود لا يستفيد منه سوى شخص واحد ولا يوجد نظير له فى أى دولة فى العالم سوى مصر.. ولم نسمع عن أى اضراب للمعلمين فى أى مكان فى العالم بسبب الأجور سوى مصر.. وللأسف يأتى في ظروف وتوقيت لا يدل علي شىء سوى الاستغلال ـ ورغم شرعية الطلبات ـ إلا أن المنهج المتبع والتوقيت يرسخان فكر ومنطق انتهاز الفرص واستغلال الظروف للحصول على حق ولو علي حساب جيل كامل ووطن يحتاج من يعلم أبناءه الولاء والحرية الحقيقية القائمة علي مصلحة الوطن وتحرره أولاً وقبل أى فرد..

niveenyasen@hotmail.com