تحريك الهمم لبلوغ القمم

نجوي المغربي

الاثنين, 20 يناير 2014 15:32
بقلم: نجوى المغربي

إذا كنت لا تستطيع أن تحدد موقفك من الضحك أو البكاء،  فـ" أضبحك " ذلك أفضل جداً , من ناحية حتى لا تضبط متلبساَ مع هذا أو ذاك، ومن أخرى حتى تفعل ما ينادي به الأطباء وتعبر عن نفسك بأي شيء .

 والـ"أضبحك" هذا وأن صاحبته الدموع، فهي للعبر حيناً وللألم كثيراً وللفرح بعضاً وللخذلان بالجملة .

ويمكنك أن تقيس على نفسك كثيراً من هذه الحالات وتدونها لتعلم أنك ماشى صح على منهج الأضبحك في المستقبل ولا تقاطعني وتقول هو أنا عندي مستقبل ؟

نعم عندك مستقبل , مستقبل المتابعة على الأقل ,

وخذ عندك –

إلغاء شعار الموت لأمريكا في إيران .

الزعيم الهندي كان مثلى .

المشردون على يد شارون لا يعطونه سوى لقب "

نفق"  بعد موته ,ومسلمون يعزون.

إصرار المجالس المحلية على يافطة شارع الضباب

وشارع الغباء بينما يعقد المسئول دورات تدريبيه

للثقافة والوعي المروري

هدم تمثال بوذا وذبح مسلمي بورما ولكن العمى

الشيخوخي والخرف البذخي جعل المدعون لايرون

المفاتيح الصغيرة التى بأيديهم ويصرعون من حجم

الأبواب الكبيرة .

 

 الجمعيات العلمية التي تتباهى بأسماء منتسبيها في

أوطاننا، تقاتل كل من يجرؤء على البحث.

 جميع الصحف تنشر عن التجربة الماليزية العملاقة ولا نطبق إلا التجربة الدنمركية

– يا أمة أدمنت الضحك على نفسها –  .

حوار الحضارات – اندماج الحضارات – خلط

الحضارات – أرز مفلفل بالحضارات – كتب

كثيرة لمن هم قيد الإقامة النفسية الجبرية .

 نهدي الفنانات للحجاب أم نكسو ونطعم عرايا المعدة والجسد ......فلنفعل الرابعة هي الأولى ولنا الأجر .

  مؤتمر لأحياء اللغة العربية بالانجليزية ويحذر استخدام موجه البث العربي والأسئلة بالانجليزية فالمحاضرون والمجاوبون لا يعرفون العربية

ونخشى أن تتحدثون بها فيظنوها

" شتيمه " لهم، نريد أن نأكل عيش ونعيش ويعيش يعيش صاحب العش رتاشر لقب قبل ما يجي اسمه هذا إذا كان اسمه أصلا .

 البكاء على صخر والبكاء على الأندلس والبكاء على القدس والبكاء على السودان والبكاء على سوريا ........ نرجو مزيداً من البكاء حتى تتمكن سفنهم من العبور .

  هل رأيت الصدفة عيد ميلاده جاء مع عيد جلوس الآخر أنها أشارة من القدر لخيرنا ........ اعطني رقم شيخ لجلب الحبيب .

 

هنا إذاعة الأفراد الذين لا يخجلون .....هنا الكبيرة التي تنتشر وتنتشر حتى تقضى على كل الدهون لعل وعسى تلفق هذه المرة وننال وزاره ولا إدارة وأهو كله سعى .

لماذا لا نقوم ببناء البدائل الوطنية بدلا من بناء أواصر الصداقة العابرة للقارات .

إلى علماء السلاطين .........وظلم ذوى القربى أشد مضاضة , على المرء من وقع الحسام المهند .

اقترح صاحب الشأن الكبير والفلوس والزيت الكثير " أن يبنوا محكمة زينه وما ينقصها أي شيء حتى البارد واللحم وفروه لهم  وحاكموا فيها هادول حق ربيع عربي وما عربي الله يلعنهم خربطوا رووسنا وطيروا من عيوننا النوم " – انتهى كلامه أو قراره.

منح الجامعات صفة تعليم  , منح مراكز البحوث صفه البحث , منح المواطن صفة ابن الوطن , منح

المستشفيات صفه علاج , منح الأرض صفه زراعه , منح العامل أفرول , منح المعلم صفه التربية وليس شهادتها , منح المثقف لمبه ومرآه , حك نعم حك الطين إجباريا من النفوس ليظهر السيد " ضمير " جليا واضحا فعالا .منح الشباب صفه أمل ....... كروكي صغير لوطن

[email protected]