رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد نشره بيان يهاجم "الدستورية"

فيديو. بجاتو لـ"الحداد": اصمت وإلّا تحدثنا

ميديا

الثلاثاء, 18 ديسمبر 2012 11:54
فيديو. بجاتو لـالحداد: اصمت وإلّا تحدثناالمستشار حاتم بجاتو
كتب - محمد الصعيدي:

انتقد المستشار "حاتم بجاتو"، - نائب رئيس المحكمة الدستورية-، البيان الذى وجهه الدكتور "عصام الحداد", مساعد رئيس الجمهورية للشئون الخارجية، للإعلام الأجنبي، تم نشره باللغة العربية على صفحة المتحدث الرسمي لرئيس الجمهورية وصفحة مساعد الرئيس على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

واعتبر الحداد المحكمة الدستورية العليا من القوى المعادية للثورة، وقال إنها حلَّت مجلس الشعب بطريقة مريبة، وستحل الجمعية التأسيسية لوضع الدستور، ما دفع الرئيس إلى إصدار إعلان دستوري في 22 نوفمبر الماضي لتحصين هذه القرارات من تدخل المحكمة الدستورية العليا.
وكشف "بجاتو"، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "على الهوا" الذى يقدمه الإعلامى جمال

عنايت على قناة "أوربت"، وجود مؤامرة تحاك ضد المحكمة الدستورية العليا، وتم تقديم بلاغ للجهات الأمنية المسئولة فى مصر، ضد من منعوا أعضاء المحكمة من الدخول، وأنه إذا تحدث سيحرج كثيرا من القضاة، متسائلا هل يرضى أحد أن تلجأ الدستورية لأى مؤسسة دولية أو للمحاكم الدولية لتشرح كيف اعتدى عليها، وعلى حقوقها فى مسودة الدستور، وعلى مساعد الرئيس أن يصمت وألا ينشر  ما يقوله بالخارج، لأننا نستطيع أن نرد عليه فى نفس الوسائل.
وهدد "بجاتو" بعقد الجمعية العمومية للمحكمة، واتخاذ ما يليق من قرارات للحفاظ على هذه المؤسسة العريقة، وقال: "كفانا اغتيالاً معنوياً ونحن نتعفف عن الحديث من منطق القوة، وسنتخذ إجراءاتنا فى حينها".
وقال "بجاتو": إنه للأسف هذه ليست المرة الأولي التي تصدر من شخصيات مسئولة في الدولة ومؤسسات الرئاسة اتهامات للمحكمة الدستورية العليا، وكل مرة نقول لو سمحتم قدموا لنا الدليل علي هذا، ولا يأتي الدليل، بخاصة أن البعض تحدث عن مؤامرة تحيكها المحكمة الدستورية العليا.
وأضاف: تردد كلام عن وجود مؤامرة من أعضاء الدستورية لحل الجمعية التأسيسية، وهذه المؤامرة يجب أن يكون عليها دليل حتي لا نؤخذ بالباطل، وعلي أي شخص لديه دليل ضد أي عضو بالمحكمة الدستورية أنه تأمر علي رئيس الجمهورية يقدمه وسأكون أول من ينادي بمحاكمته وحبسه أو إعدامه.


شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار