رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وثائقي يفضح مقدم برامج كبير راحل في "بي.بي.سي"

ميديا

الأحد, 28 أكتوبر 2012 13:09
وثائقي يفضح مقدم برامج كبير راحل في بي.بي.سي
لندن - أ.ف.ب

أعلنت الشرطة البريطانية أنها تنظر في اتهامات وجهت خلال الأيام الأخيرة إلى مقدم برامج راحل كان مشهورا جدا في "بي بي سي" اسمه جيمي سافيل اتهمه وثائقي بأنه تعدى جنسيا على شابات قاصرات بين الستينيات والسبعينيات.

وأضافت شرطة سكوتلانديارد أنها كلفت فريقا من الشرطيين المتخصصين في أعمال التحرش بالأطفال بهذه المهمة، مضيفة أنها لم تفتح تحقيقا بعد في هذه المرحلة.
ويتضمن الوثائقي المعنون "إكسبوزد: ذي أذير سايد أوف جيمي سافيل" (الوجه الآخر لجيمي سافيل) والذي عرضته

محطة "آي تي في" الأربعاء شهادات لخمس نساء أكدن أن مقدم البرامج تعدى عليهن عندما كن قاصرات.
عرف جيمي سافيل بشعره الأشقر الفاقع وثيابه الغريبة وهو توفي في أكتوبر 2011 عن 84 عاما وكان من نجوم هيئة «بي بي سي» يقدم فيها برنامجي "جيم ويل فيكس آت" و"توب أوف ذي بوبس". وهو كان أيضا يشارك في أعمال إنسانية حصل بفضلها على لقب
سير من ملكة إنجلترا.
وجاء في الفيلم الوثائقي أنه كان يتحرش بالفتيات القاصرات اللواتي لم يتخطين في بعض الأحيان الرابعة عشرة من العمر في سيارته من طراز "رولز رويس" وفي مقصورته في كواليس مبنى "بي بي سي".
ودفع هذا التحقيق الصحافي شابات أخريات إلى إبلاغ الشرطة بأن جيمي سافيل اعتدى عليهن جنسيا. وقد تم في الماضي التقدم بشكاوى من هذا القبيل إلى الشرطة التي لم تلاحق مقدم البرامج قضائيا بسبب قلة الأدلة.
وقالت إدارة "بي بي سي" إن هذه الاتهامات "روعتها"، وأوضحت أن قسم التحقيق الداخلي التابع لها يتعاون تعاونا وثيقا مع الشرطة ليقدم لها "الدعم الكامل" في أبحاثها.

 

أهم الاخبار