رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جولة الصحف.."الداخلية" تعترف بفشلها فى تأمين المستشفيات

ميديا

الجمعة, 07 سبتمبر 2012 08:53
جولة الصحف..الداخلية تعترف بفشلها فى تأمين المستشفياتصورة أرشيفية
بوابة الوفد - صحف

اعترف اللواء سامى سيدهم، مساعد أول وزير الداخلية، بعدم قدرة الوزارة على تأمين المستشفيات فى الفترة الأخيرة، بسبب قلة أفراد الأمن، فى الوقت الذى قال فيه الدكتور محمد مصطفى حامد، وزير الصحة، إن غياب التنسيق وراء تفاقم الأزمة.

أكد " سيدهم"، مساعد أول وزير الداخلية، أمس، خلال مؤتمر صحفى عقب توقيع بروتوكول بين وزارتى الداخلية والصحة ونقابة الأطباء لتأمين المستشفيات، أن الوزارة تعانى من نقص الضباط، لدرجة وجود العديد من نقاط الشرطة دون ضباط.
وأشار إلى أن الوزارة ستحاول التنسيق مع وزارة الصحة، وتأمين المستشفيات الكبرى، أو التى يتكرر بها الاعتداء، من خلال زيادة قوات التأمين، وتدريب الأمن الخاص بها، مضيفا أن وزارة الداخلية سوف تقوم بإنشاء إدارة خاصة بوزارة الداخلية لتأمين المستشفيات، أسوة بإدارة السياحة – بحسب المصري اليوم في عدد اليوم الجمعة.
من جهته، اعترف الدكتور محمد مصطفى حامد، بوجود مشكلة فى التنسيق بين الأطراف، خاصة بين المستشفيات الجامعية ووزارة الصحة، ما تسبب فى تفاقم أزمة الاعتداء على المستشفيات.
خلافات بالتأسيسية بعد رفض الغرياني ضم القضاء العسكري للسلطة القضائية
اثار اعتراض المستشار حسام الغرياني رئيس الجمعية التأسيسية ـ لاعداد الدستور علي ضم القضاء العسكري لباب السلطة القضائية خلافات وانقساما داخل اروقة التأسيسية حول موافقة لجنة الحكم علي الضم بشكل مبدئي‏.‏
وأكد صبحي صالح ـ عضو الجمعية ـ أن ضم القضاء العسكري لباب السلطة القضائية يحقق ضمانات تحقيق العدالة ويمنع محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري والأهم من ذلك انه يجعل القضاء العسكري تحت ولاية محكمة النقض وهذا يعتبر سابقة تاريخية نحمي بها أبناءنا في الجيش ونمنحهم النقض علي الأحكام العسكرية, مشيرا إلي أنه يبدو أن المستشار

حسام الغرياني لم تصل له الفكرة بشكل دقيق – بحسب جريدة الأهرام في عدد اليوم الجمعة.
فيما ظلت بعض الاتجاهات علي مواقفها ومتفقة مع المستشار الغرياني أن يبقي القضاء العسكري ضمن السلطة العسكرية, ولايجب ان ينقل مع عدم محاكمة المدنيين أمامه.
"الطيران" يعين رئيسًا جديدا لـ" الخطوط الجوية"
أصدر الطيار حسام كمال، رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران، قرارًا بتعيين الطيار رشدي زكريا، رئيسًا لشركة مصر للطيران للخطوط الجوية، بدلا من الطيار أيمن نصر، الذي تم تعيينه مستشارًا لرئيس الشركة القابضة، وإعفاء الطيار هشام النحاس، من منصبه كنائب لرئيس شركة الخطوط، وتعيينه مستشار بالشركة القابضة – بحسب جريدة الشروق اليوم الجمعة.
"مصر للطيران" تعلق رحلاتها الدولية من مطار القاهرة
قررت شركة مصر للطيران، تعليق رحلاتها الجوية الدولية من مطار القاهرة، منذ الساعة الـ4 فجر اليوم الجمعة، وحتى الساعة الـ4 بعد الظهر، وذلك حرصا على راحة عملائها ومنعا لحدوث تكدس داخل صالات السفر.
وأدى الإضراب الذي بدأه  أطقم الضيافة الجوية لمصر للطيران،  إلى تعطيل بعض الرحلات في الساعات الأولى من الصباح – بحسب الشرق الأوسط اليوم الجمعة.
مصادر: "الدستورية" تعترض على خفض أعضائها إلى 11 قاضيا
كشفت مصادر قضائية رفيعة المستوى بالمحكمة الدستورية العليا، عن إرسالها تقريرا إلى الجمعية التأسيسية للدستور، يتضمن تصورها للمواد الخاصة بالمحكمة فى الدستور الجديد.
وأكدت معارضتها لأى محاولات داخل الجمعية لقصر عضويتها على 11 قاضيا فقط، مشيرة إلى أن النص النهائى الذى سيتضمنه
مشروع الدستور لم يتحدد بعد.
وأوضحت المصادر أن المحكمة أوصت الجمعية التأسيسية بإبقاء كل المواد الخاصة بها فى دستور 1971 كما هى دون تغيير، مقابل إدخال تعديل واحد على المادة 176 القديمة، بحذف عبارة "ويحدد القانون كيفية تشكيلها"، باعتبار أن هذه المادة وضعت أصلا مع أول تشكيل للمحكمة، وفى ظل عدم وجود قانون منظم لها آنذاك، مؤكدة أن الأمر تغير الآن، حيث أصبحت المحكمة قائمة وآلية تشكيلها معروفة – بحسب جريدة الشروق في عدد اليوم الجمعة.
الرئيس يتعهد بالإفراج عن المعتقلين وضباط ٨ إبريل


تعهد الرئيس محمد مرسى بالإفراج عن المدنيين المحاكمين عسكرياً، وعن ضباط ٨ إبريل خلال أسابيع.
كما تعهد الرئيس خلال لقائه، أمس، ٨٠ فناناً ومثقفاً لمدة ٣ ساعات بحماية حرية الرأي والتعبير، فيما اضطر ديوان الرئاسة لتأجيل لقاء كان مقرراً مسبقاً مع وزراء خارجية عدة دول أوروبية لمدة نصف ساعة، نظرا لاستمرار لقاء الرئيس مع المثقفين.
تناولت المناقشات مخاوف الفنانين والمثقفين من "أخونة الدولة" والدولة الدينية، ونفى الرئيس أى توجه نحو ذلك، مشدداً على مدنية الدولة.
وطمأن الرئيس الحاضرين بأن تعيين قيادات إخوانية على رأس وزارة الإعلام والمؤسسات الصحفية القومية لن يؤثر على موقف الجهاز الإعلامى من حريات الفن والإبداع، متعهداً بصيانتهما- بحسب المصري اليوم في عدد اليوم الجمعة.
إحالة بلاغ قتل المشير عامر إلى القضاء العسكرى
أحال المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، أمس البلاغ الذى تقدمت به أسرة المشير الراحل عبدالحكيم عامر، وزير الدفاع الأسبق، للمطالبة بكشف ملابسات الوفاة، لشكها أنها نتيجة القتل وليس الانتحار.
وقال المستشار عادل السعيد، النائب العام المساعد، المتحدث باسم النيابة العامة، فى بيان أمس، أنه تبين من فحص البلاغ الذى قدمه طارق عامر، نجل المشير، أنه من اختصاص هيئة القضاء العسكرى، فتم إرسال ملف القضية إلى النيابة العسكرية لاستكمال التحقيق.
كانت النيابة العامة قد استمعت لأقوال "طارق"، وقال فيها إنه حصل على تقرير الطب الشرعى حول الوفاة، الذى يؤكد أن الوفاة ليست بسبب الانتحار، مضيفاً أنه يشك فى أن والده قتل بواسطة مجهولين، دون أن يتهم أحداً – بحسب المصري اليوم في عدد اليوم الجمعة.

 


 

أهم الاخبار