مؤكدا تأييده لإقالة طنطاوى وعنان

عكاشة: لم أستنجد بالكنيست الإسرائيلى

ميديا

الثلاثاء, 28 أغسطس 2012 09:29
عكاشة: لم أستنجد بالكنيست الإسرائيلى توفيق عكاشة
بوابة الوفد - صحف

علق توفيق عكاشة مالك قناة الفراعين الموقوفة عن العمل، على الخبر الذى ذاع مؤخرا بأنه أرسل استغاثة إلى الكنيست الإسرائيلى لحمايته بعد قرار إغلاق قناة الفراعين الفضائية التى يملكها قائلا :"هذا الكلام كذب ومحصلش".

وأكد أن القرار الوحيد الذى أيد فيه الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية هو إقالة المشير محمد حسين طنطاوى والفريق سامى عنان.
وأضاف عكاشة أنه سيعقد مؤتمراً صحفياً غدا الأربعاء يعلن فيه العديد من الحقائق وبالمستندات

للأحداث التى تمر بها مصر حاليا، لكنه لم يفصح عن مكان المؤتمر، وأكد عدم صحة الأنباء التى تحدثت عن إرساله استغاثة للكنيست الإسرائيلى، متهما جماعة الإخوان المسلمين بترويج مثل تلك الشائعات للتأثير على شعبيته.
وأوضح عكاشة الذى أحيل إلى محكمة الجنايات بتهمة التحريض على قتل رئيس الجمهورية وإهانته: "أيدت إقالة عدد من قيادات الجيش نتيجة ما
تسببوا فيه من تدهور للبلاد، وتسليم البلاد لجماعة الإخوان المسلمين"، معتبرا أن المشير طنطاوى كاد يحول مصر إلى دولة دينية باتفاقه مع الإخوان ـ على حد قوله.
ونبه عكاشة – في تصريحات لجريدة المصري اليوم في عدد اليوم الثلاثاء - أنه لم يحشد أنصاره للمشاركة فى مظاهرات ٢٤ أغسطس، على الرغم من تأييده لها، قائلا:"لم أحشد أنصارى للمشاركة فى تلك المظاهرات، وكل ما ذكرته فى القناة أن الثورة مستمرة لتصحيح مسارها بعد العيد، وقام الدكتور محمد أبوحامد بالدعوة للتظاهر وبصفتى الإعلامية قلت للناس اشمعنى يوم ٢٤ أغسطس".

أهم الاخبار