العاملون بـ"الثقافية"يطالبون وزير الإعلام بدعم دراسة لتطوير القناة

ميديا

الخميس, 03 مايو 2012 09:48
العاملون بـالثقافيةيطالبون وزير الإعلام بدعم دراسة لتطوير القناة
بوابة الوفد – خاص:

طالب عدد من العاملين بالقناة الثقافية بالتليفزيون المصري وزارة الإعلام بالموافقة علي دعم القيام بدراسة علمية ممنهجة لوضع رؤية مؤسسية للقناة الثقافية، وفق المنهج العلمي.

وأكد ياسر القاضي مدير مركز دراسات القناة الثقافية سابقاً أنه سيتقدم بطلب لوزير الإعلام أحمد أنيس لدعم هذه الدراسة التي تستند إلي أحلام وتوقعات الجمهور واعتبارات النخبة ومعايير الخبراء، مضيفاً أنها ستلبي احتياجات العاملين المهنية وذلك لتطوير الأداء لصالح المؤسسة والجمهور والعاملين أيضاً.
وقال القاضي إن هذه الدراسة تعرض حاليا نظرا

للحالة المتراجعة التي بات عليها الإعلام الحكومي، التي تتجسد أكثر مما تتجسد في حالة القناة الثقافية، ولما يسيطر علي العاملين والإدارة من جدل متواصل حول الأجور، والمقابل المادي، علي نحو يهمش بشكل متواصل الجهد الأصلي لتطوير المحتوي ويتركه لمزاج ورغبات واعتبارات كل فرد، وحدوده الثقافية، مما خفض المستوي العام للأداء، وما تجلي في مظاهر عديدة مثل ضعف أداء أغلب المذيعين وركاكة
الأسئلة المعدة، إضافة الي تراجع مستوى الضيوف من الصفوف الثالث والرابع الي العاشر والأخير.
وأضاف القاضي "أصبح الملمح الأبرز هو سطحية الأداء وضحالة الرؤية وعدم الإلمام بالموضوع إلماماً كافياً أو مقنعاً للجمهور المتابع، فقد فقدت الثقافية أي مزايا نسبية، كان ينبغي أن تتمتع بها، وفق طبيعتها كقناة متخصصة، تقدم للجماهير الخلفيات الثقافية للأحداث وتطور وعيهم بالإبداع المواكب للأحداث، بدلاً من السقوط في المسافة الفاصلة، بين الرؤية النخبوية لثقافة ما قبل الثورة، والتي أسقطتها الثورة، ومحاولة التقرب للجمهور بالعامية والتسطيح غير المتقن، لم نقنع الجماهير الشعبية لتتابع، ولم نرض النخب القديمة فتقبل، وبين الفاشلين يستقر الآن حالنا وموقعنا".

أهم الاخبار