رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عمرو خالد:عشت حياة مريرة مع النظام السابق

ميديا

الاثنين, 05 مارس 2012 18:19
عمرو خالد:عشت حياة مريرة مع النظام السابق
كتبت- أميرة عوض:

أكد عمرو خالد الداعية الإسلامى بأن المعلم مهنته توصيل رسالة الى الطلاب ليقتدوا به, وان المعلم ينبغي أن يعرف جيداً ماذا يريد الشهادة أم الفلوس, وقال: إن لقب مدرس بالنسبة لى ذو قيمة عن لقب مهندس حيث إنه من يعد المهندس ليصبح مهندساً.

جاء ذلك خلال الندوة التى نظمتها كلية تربية جامعة الإسكندرية عصر اليوم الاثنين.
وأشار خالد: لابد وان يقتنع طلاب كلية تربية بأن الثورة لم تحقق نتائجها الا اذا اقتنعت انك سوف تستطيع خلق جيل متعلم لأنكم اصحاب رسالة و مستقبل الامة, وحتى اذا لم تحترمك الدولة برفع راتبك لابد وان تدركوا بأن مهنتكم مهنة رفيعة وذات قيمة, وان الشعوب غير المتعلمة قابلة للاستبداد  فعندما يصبح المدرس لايستطيع التعليم تصبح الأمة قابلة للاستبداد.
ونوة خالد أنه لابد من إصلاح الاخلاق حتى يكون المعلم قدوة للطلاب, فمصر يوجد بها حاليا أزمة الأخلاق، فلابد أن لا تقلدوا الأخلاق السيئة وتلتزموا بالأخلاق فلا تشرب السجائر أمام الطلاب وتخفض صوتك عند الحديث مع الآخرين ولا تشتم ولا تغش فى الامتحانات.
واوضح خالد بأن المصريين يعتقدون بأن الشاطر هو من ينصب ولكن فى الحقيقة فإن الانسان الطيب الذى يسير على الطريق المستقيم هو من يحصل على النجاح.
وشدد: لابد وان تؤدوا الصلاة لأنها عمود الدين والانسان طوال حياته سوف يواجه صدامات والصلاة خير معين.
وكشف خالد أنه عندما خرج من مصر  فى 30 اكتوبر سنة 2002 لم أخرج مطروداً ولكن طلبوا منى الرجوع

الى مهنتى كمراجع حسابات وترك الدعوة ولكنى رفضت وفضلت السفر الى انجلترا رغم أنه كان لايوجد معى فلوس وكان متبقيا عشرون يوما على انتهاء الفيزا,  وعندما انتهى العشرون يوما سافرت لعمل عمرة وبعد انتهاء شهر رمضان سافرت الى لبنان وقام صديق لى بتفصيل ثلاث بدل كهدية لي لأنى كنت لا أحمل معى ملابس فقد خرجت بدون شنطة سفر خوفا من أن يرجعونى من المطار ولم أحقد على احد من المسئولين بالدولة ولم اشمت عندما رأيتهم يحاكمون عبر شاشات التليفزيون رغم ما عشته من حياة مريرة فى عهدهم وذلك يرجع الى فضل الصلاة والدعاء.
وأكد خالد على كثرة القراءة فى جميع المجالات للتثقيف لأن القراءة من تفعل العظماء ولأن الحكومة لن تعطيكم شيئا خاصة خلال الخمس أوالعشر سنوات القادمة فلابد وأن تصنعوا أنفسكم بالتثقيف.
كذلك أكد خالد في ختام كلمته للطلاب قائلاً: "لابد وان تنتموا الى مشاريع تطوعية مثل مشروع محو الأمية أو مواجهة المخدرات.

 

أهم الاخبار