رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الحجز على جريدة الفجر

ميديا

الأحد, 23 أكتوبر 2011 23:33
بوابة الوفد

قام محضر التنفيذ بمحكمة الجيزة الإبتدائية بالحجز علي جريدة الفجر لعدم دفعهم تعويض مادي 50 ألف جنيه صدر بحكم لصالح إيهاب الشامي ضد مسئولي جريدة الفجر، نصيف وهيب قزمان بصفته رئيس مجلس إدارة جريدة الفجر وعادل محمد ابراهيم حموده بصفته رئيس تحرير

جريدة الفجر وخالد حنفى عبد الله بصفته نائب رئيس تحرير جريدة الفجروالمسئول عن باب البريد للجريدة، وذلك في حماية الشرطة وتم إتخاذ إجراءات الحجز علي منقولات جريدة الفجر وتم تحديد جلسة لبيع محتويات جريدة الفجر المحجوز عليها يوم الإثنين الموافق 14 / 11 / 2011 القادم .
جدير بالذكر أن محكمة الجيزة الإبتدائية الدائرة الثانية مدني مستعجل كانت قد أصدرت حكمها في الإشكال رقم 1855 لسنة 2011 مدني مستعجل والمقدم من محمد علي درويش إبراهيم المدير العام لجريدة الفجر بجلسة الإثنين الموافق 26 / 9 / 2011  برفض وإستمرار وغرامة 800 جنيه للمستشكل وكان محدداً يوم الأربعاء الموافق 5 / 10 / 2011 لتنفيذ الحكم وفي حالة عدم تنفيذه سيتم الحجز علي جريدة الفجر.
وقد قام المستشكل والذي يعمل المدير العام لجريدة الفجر بإشكال علي يد محضر بوقف تنفيذ الحكم الصادر في الدعوي رقم 189 لسنة 2009 مدني كلي شمال الجيزة .
وقد أيدت محكمة إستئناف عالي القاهرة الدائرة 118برئاسة المستشار العناني السيد رئيس المحكمة وعضوية المستشارين فوزى حفنى وأحمد هاشم وحضورأيمن شلبى أمين السر بعد نظرها الإستئنافين المضادين علي نصيف وهيب قزمان بصفته رئيس مجلس إدارة جريدة الفجر وعادل محمد ابراهيم حموده بصفته رئيس تحرير جريدة الفجروخالد حنفى عبد الله بصفته نائب رئيس تحرير جريدة الفجروالمسئول عن باب البريد للجريدة برقمي 13989 و 14351 لسنة 127 ق الإستئناف الأول بعدم جواز نظر الإستئناف بالنسبة للمستأنف الأول وبرفضه موضوعاً بالنسبة للمستأنفين الثاني والثالث وألزمتهم بصفتهم بالمصاريف ومبلغ مائة جنيهاً مقابل أتعاب المحاماة والإستئناف الثاني برفضه وتأييد الحكم المستأنف فيما قضي به تعويض مع إلزام المستأنف ضده الأول بصفته بالتعويض المقضي به بالتضامن مع المستأنف ضدهما

الثاني بصفتهما .
وألزمت المستأنف ضدهم بصفتهم بالمصاريف ومبلغ مائة جنيهاً مقابل أتعاب المحاماة في الحكم الذي أصدرته محكمة شمال الجيزة الكلية الدائرة24 مدني كلي تعويضات حكمها في الدعوي رقم189لسنة2009 المقامة من إيهاب الشامي مراسل جريدة المسائية وعضو جمعية المراسلين الأجانب وعضو الإتحاد العربي للصحافة الإلكترونية بالحكم بالتعويض المدني 50 ألف جنيه علي كلا من عادل حمودة رئيس تحرير جريدة الفجر وخالد حنفي المسئول عن باب البريد بالجريدة بعد أن طالبهم إيهاب الشامي ضامنين متضامنين بأن يؤدوا له مبلغ مائة وخمسون ألف جنيه مصري لا غير تعويضا له عن الأضرار التي تسببوا له فيها حيث فوجئ الشامى بنشر شكوى بجريدة الفجر بالعدد رقم 164 بتاريخ 4/8/2008 صفحة 27 تحت عنوان " لا علاقة للفجر بإيهاب الشامي والشكاوى منشورة مجاناً"، وذلك بأنه نصب علي أحد الأشخاص يدعي السيد عبد العزيز عبد الجليل واستولي منه علي مبلغ مالي وقدره 300جنيه مقابل نشر شكوى بالجريدة، ولكنه أخذ منه المبلغ والشكوى ولم ينشرها وان الشامى لا يعمل وهو متهم في قضايا نصب وجنح وبلطجة آخرها محضر رقم 21991 جنح مركز ميت غمر لسنة 2005.
وخلال الجلسات المتداولة قدم الشامي للمحكمة مايفيد بأن ما نشر غير صحيح وذلك بدفاع من المحامون محمد عبد الرؤوف وخالد الدسوقي البري وأحمد صبري ليله المحامون بميت غمر.
 

أهم الاخبار