رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مكاوى: الإعلام يقدم المشير بديلا لمبارك

ميديا

الخميس, 29 سبتمبر 2011 11:26
بوابة الوفد- ميديا:

أكد حسن عماد مكاوي أول عميد منتخب لكلية الإعلام بجامعة القاهرة أن بعض الإعلام الرسمي يتجه إلى ترسيخ فكرة أن المشير طنطاوي بديل للرئيس السابق وهذا مجرد موروث خاطئ للإعلام المصري رغم أن المشير لم يطلب ذلك ولكن الإعلام المصري تعود دائما على تجميل الحاكم، وأضاف مكاوي أن الإعلام حاليا بأكمله إعلام ارتجالي ولا يراعي المصلحة العليا للبلاد حتى لو كان عن غير قصد.

وضرب مكاوي  في حواره مع الإعلامي جابر القرموطي في برنامجه "مانشيت" على قناة أون تي في، مساء

أمس، مثالا بشحن الإعلام والقنوات ضد الشرطة وزيادة حالة الاحتقان بين الشرطة والشعب في وقت من الممكن أن يكون الموضوع قد هدأ ولكن عرض مقاطع من أيام الثورة وسيارة الشرطة التي كانت تدهس الناس يزيد الاحتقان مرة أخرى.

وأشار حسن إلى ضرورة وجود تنظيم يحكم القنوات سواء الفضائية أو الحكومية من خلال عمل مجلس إعلامي يتكون من خبراء في هذا المجال ويصدر تراخيص إنشاء القنوات.

مشيرا الى أن كلية الإعلام كلية رأي وتحترم الرأي الآخر، وتطرق عماد في حديثه إلى تناول الإعلام للأحداث الجارية، حيث أكد أن الإعلام في عصر النظام السابق كان إعلاما أحاديا فوقيا هدفه الوحيد تبرير قرارات الحكومة السابقة وقال أيضا إنه للأسف الشديد الإعلام بعد الثورة ليس له شكل معين رغم أن الحرية زادت إلا أن العشوائية والارتجال زاد أيضا.

وأضاف مكاوى أنه في المجتمعات الديمقراطية لا توجد وزارة إعلام تحد من حرية الصحافة والإعلام، ولكن هناك قضاء هو الذي يفصل في أي خلاف أو خطأ ترتكبه الوسيلة الإعلامية، كما أن القضاء في الخارج لم يحكم على الإعلامي بالحبس ولكن هناك عقوبات أخرى مثل غلق الصحيفة أو القناة لفترة.

 

أهم الاخبار