رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سلسلة نادرة من عمليات زرع الكلى في سان فرانسيسكو

منوعات

السبت, 07 مارس 2015 17:18
سلسلة نادرة من عمليات زرع الكلى في سان فرانسيسكوعمليات زرع كلى
القاهرة – بوابة الوفد

انتهى الأطباء بمستشفى في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية يوم الجمعة من سلسلة نادرة من عمليات زراعة الكلى شملت جراحات تبرع خلالها ستة أشخاص على قيد الحياة بأعضائهم السليمة لستة آخرين.

وقال دين فراير المتحدث باسم المركز الطبى (كاليفورنيا باسيفيك) إن مجموعة من 12 شخصا من المتبرعين ومن تلقوا الأعضاء السليمة -تتراوح اعمارهم بين 24 و70 عاما- يقضون الآن فترة النقاهة عقب العمليات الجراحية.
وقال فراير "تمت جميع الجراحات بسلاسة. كلهم في غرف التعافي ينعمون بالراحة التي يستحقونها." وأضاف أن بالإمكان خروج

المتبرعين خلال يومين أو ثلاثة وخروج من زرعت لهم الأعضاء في غضون ثلاثة إلى خمسة أيام.
وأضاف أن الجولة الأولى من هذه الجراحات بدأت يوم الخميس الماضي واستكملت عصر يوم الجمعة. ومضى يقول إن خمسة جراحين وعشرات من العاملين بالمستشفى حضروا الجراحات على مدى هذين اليومين.
ومن بين من يتعافون من جراحات يوم الخميس زولي بروسارد (55 عاما) من سكرامنتو بكاليفورنيا التي وصفت بأنها متبرعة محبة للغير
كان قرارها قد أطلق سلسلة متوالية من عروض التبرع.
وقال مسؤولو المستشفى إن بروسارد -التي توفي ابنها وزوجها بالسرطان- عرضت التبرع بكليتها لصديق قرر في نهاية المطاف الاستعانة بمتبرع آخر.
ومع إصرار بروسارد على التبرع بكليتها حتى لو لشخص غريب عنها بدأت بالفعل الإجراءات الطبية لنقل الكلية إلى رجل من بينيشيا في كاليفورنيا الأمر الذي أطلق سلسلة من التبرع بالكلى.
ووافقت زوجة أخ هذا الرجل -التي لم تتوافق معه- على التبرع بكليتها لامرأة من منطقة فريسنو في حين قرر ابن المرأة التبرع بكليته لامرأة أخرى وهكذا.
وقال فراير إن هذه الجراحات أضخم عملية لزراعات الكلى يشهدها مركز كاليفورنيا لزراعة الأعضاء خلال تاريخه الذي يمتد 44 عاما.