رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

برنامج للتعاون الثقافى والتعليمى والعلمى بين مصر والتشيك

منوعات

الجمعة, 12 ديسمبر 2014 18:26
برنامج للتعاون الثقافى والتعليمى والعلمى بين مصر والتشيك
كتبت سحر ضياء الدين

قام محمد عبد الحكم سفير جمهورية مصر العربية لدى التشيك والجبل الأسود بالتوقيع على البرنامج التنفيذى للتعاون الثقافى والتعليمى والعلمى بين حكومتى جمهورية مصر العربية وجمهورية التشيك للأعوام 2014/2017 مع "كاترينا كاليستوفا" النائب الأول لوزير الثقافة التشيكى بمقر وزارة الثقافة التشيكية فى براج، بحضور ممثلين عن وزارة الخارجية التشيكية، ووزارة التعليم والشباب والرياضة التشيكية، بالإضافة إلى أعضاء السفارة المصرية فى براج.

أكد السفير المصري خلال حفل مراسم التوقيع على أهمية البرنامج التنفيذى المشار إليه حيث سيؤدى إلى تفعيل وزيادة التعاون بين البلدين، خاصة فيما يتعلق بالتعاون بين الجامعات والمؤسسات التعليمية، ومراكز الأبحاث العلمية فى كل من جمهورية مصر العربية والتشيك، وسيسهم فى زيادة المنح الدراسية المقدمة من التشيك للطلبة والدارسين المصريين للدراسة والقيام بأبحاثهم فى الجامعات والمعاهد العلمية التشيكية.
وأشار السفير إلى أهمية هذا البرنامج فى دعمه للتعاون القائم

بالفعل فى مجال البحث العلمى بين البلدين، وفى المجال الثقافى حيث يدعم هذا البرنامج مشاركة الكُتاب، والأدباء، والفنانين فى المعارض الدولية التى تُقام فى كل من البلدين، كما سيسهم هذا البرنامج فى دعم الترجمة، مضيفا أن مصر هى الدولة العربية الوحيدة التى يوجد بها قسم لدراسة اللغة التشيكية بجامعة عين شمس المصرية، وأن ذلك يساعد على التواصل والتفاهم بين الثقافتين المصرية والتشيكية.
كما أكد السفير على أهمية التعاون فيما بين المتاحف المختلفة فى البلدين، والتعاون بين المؤسسات المعنية بحماية التراث الثقافى فى كل من مصر والتشيك، موضحاً أن البرنامج التنفيذى سوف يُسهّل عملية تبادل الزيارات للفرق المسرحية للمشاركة فى المهرجانات التى تُقام فى كل من البلدين، مما يساعد فى
عملية التعرف على الثقافات المختلفة، ويسهم فى الفهم بصورة أكبر بين الأجيال المختلفة وخاصة التشابه فى كل من البلدين.
ولفت السفير إلى أن من أهم برامج التعاون الثنائى بين مصر والتشيك التى سيدعمها هذا البرنامج التنفيذى يتمثل فى دعم التعاون بين البلدين فى مجال علوم المصريات والتنقيب عن الآثار فى مصر من خلال المعهد التشيكى لعلوم المصريات فى جامعة تشارلز فى براج، والتعاون مع الجهات المصرية المعنية المختلفة، خاصة المتحف المصرى ووزارة الآثار المصرية.
فى نفس الإطار أشارت النائب الأول لوزير الثقافة التشيكى فى كلمتها إلى ترحيب الحكومة التشيكية بالتوقيع على البرنامج التنفيذى المشار إليه، حيث أكدت على أن أحد أهم أفاق العلاقات التشيكية المصرية يتمثل فى التعاون فى المجال الثقافى، والتعليمى، والعلمى، مشيرةً إلى أنها تُرحب بمشاركة الفرق المسرحية المصرية فى المهرجانات التى تُقام فى التشيك، كما أعربت عن ترحيبها باختيار مصر ضيف شرف معرض الكتاب الدولى الذى سيُقام فى براج خلال شهر مايو 2015.
أكدت على أهمية تبادل الزيارات بين الوفود المختلفة لتبادل الخبرات ووجهات النظر، والاستفادة من المنح  الدراسية المقدمة من الجانبين.