اليابان تسلح جزيرة نائية بسبب تزايد التوتر مع الصين

منوعات

الجمعة, 18 أبريل 2014 13:45
اليابان تسلح جزيرة نائية بسبب تزايد التوتر مع الصين
طوكيو - رويترز:

أرسلت اليابان 100 جندى ومحطة رادار إلى أبعد موقع لها فى اتجاه الغرب فى جزيرة مدارية قبالة تايوان، فى تطور قد يثير غضب الصين بعد أن تضررت بالفعل العلاقات بين أكبر اقتصادين فى آسيا بشأن نزاع على جزر يطالب كل جانب بالسيادة عليها.

وقرر وزير الدفاع اليابانى إيتسونورى أونوديرا إرسال محطة مراقبة يوم السبت، إلى جزيرة يوناجوني، التى يبلغ عدد سكانها 1500 نسمة وتبعد 150 كيلومترًا فقط من جزر متنازع عليها تسيطر عليها اليابان وتطالب بها الصين.
ويأتى قرار إضفاء طابع عسكرى محدود على جزيرة يوناجونى التى لا يوجد عليه الآن سوى ضابطى

شرطة فقط، فى إطار خطة قائمة منذ وقت طويل لتحسين الدفاع والمراقبة على حدود اليابان.
وإنشاء قاعدة رادار على الجزيرة الأقرب إلى الصين منها إلى الجزر الرئيسية لليابان يمكن ان يمد أنشطة المراقبة اليابانية إلى أراضى الصين، ويتتبع السفن الصينية والطائرات التى تحلق فوق الجزر المتنازع عليها التى تطلق عليها اليابان (سينكاكو) والصين (دياويو(
وقال أونوديرا هذا الأسبوع: "قررنا نشر وحدة تابعة لقوة الدفاع الذاتى البرى على جزيرة يوناجوني، فى إطار جهودنا لتقوية المراقبة على المنطقة الجنوبية الغربية"، ومضيفًا: "أن اليابان مصممة بقوة على حماية جزيرة يوناجونى وهى جزء من الأراضى اليابانية الثمينة".