رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عوامل يتوقف عليها نجاح تطعيم الأطفال

منوعات

الاثنين, 27 يناير 2014 07:27
عوامل يتوقف عليها نجاح تطعيم الأطفالد. محمود عبدالخالق
كتب - مصطفى دنقل:

هناك نوعية من الأمراض مهما كانت الاحتياطات العادية للوقاية منها، فاحتمال إصابة الطفل بها تظل قائمة وهذه الأمراض إذا أصيب بها الطفل مرة فإنه قد لا يصاب بها مرة أخرى لأن جسمه اكتسب مناعة ضدها وقاومها.

ويقول الدكتور محمود عبدالخالق، استشارى طب الأطفال، توصل العلماء إلي التحصين «التطعيم» كوسيلة فعالة وآمنة لوقاية الطفل من تلك الأمراض، ويتم في الوقت بنجاح تطعيم جميع الأطفال قبل نهاية العام الأول من العمر للوقاية من أمراض هي «الجدرى - شلل الأطفال - السعال الديكى - الدفتريا

- التيتانوس - السل - التيفود» ويفضل أن يتناول الطفل جميع الجرعات وهو في حالة طبيعية تماماً ولا يعاني من أي أعراض مرضية، وهناك أعراض إذا وجدت في الطفل يجب استشارة الطبيب قبل القيام بالتطعيم وهي: إذا كانت درجة حرارته مرتفعة أكثر من 38 درجة مئوية إذا كان الطفل مصاباً بالإسهال أو مازال تحت العلاج من الإسهال إذا كان الطفل يعاني من أمراض جلدية كالطفح الجلدى أو الإكزيما،
أو يعاني من زكام حاد أو أعراض إنفلونزا واضحة.
ويضيف الدكتور محمود عبدالخالق: هناك أعراض قد تصاحب الطفل بعد تناوله للجرعات المقررة منها: ارتفاع درجة حرارته قليلاً إلي حوالى 38 درجة مئوية فقط ولمدة 36 ساعة فقط وفقدان الطفل لبعض نشاطه ويصبح قليل الحركة بعض الشيء عن المعتاد، وهناك تطعيمات أخري خارج وزارة الصحة ذات أهمية وهي تطعيم ضد النزلات المعوية «الروتا» قبل بلوغ الطفل ستة أشهر، وتطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية من عمر ستة أشهر فما فوق، وتطعيم ضد مرض الالتهاب الكبدى «أ» من عمر سنة فما أكثر، وتطعيم ضد مرض الحمى الشوكية أكثر من عامين، وتطعيم ضد الجديرى المائى من عمر سنة فما فوق ذلك.