رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

دعوة صريحة للبُعد عن الدين.. رد عنيف من الأزهر على تصريحات يوسف الحسيني المسيئة

منوعات

الخميس, 02 ديسمبر 2021 13:11
دعوة صريحة للبُعد عن الدين.. رد عنيف من الأزهر على تصريحات يوسف الحسيني المسيئةيوسف الحسيني

كتبت - آية عادل

 أثار الاعلامي يوسف الحسيني، وكيل لجنة الإعلام بمجلس النواب، موجة غضب واسعة بين جمهوره ومتابعيه خلال الساعات الأخيرة الماضية، وذلك بعد تصريحاته الأخيرة المثيرة للجدل بشأن رفضه لتحفيظ القرآن لتلاميذ المرحلة الابتدائية في المدارس من أجل حماية اللغة العربية.

 

اقرأ أيضًا..

يوسف الحسيني يثير الجدل برفضه تحفيظ القرآن في المدارس: اللي عايز يعلم ابنه الدين يوديه الكُتاب

يوسف الحسيني

 

رد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية على تصريحات يوسف الحسيني 

 وفي سياق متصل، علق مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، على تصريحات يوسف الحسيني المثيرة للجدل، من خلال منشور عبر الصفحة الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي الأشهر "فيس بوك".

 

 جاء رد الأزهر كالآتي: "الاهتمام بالنشء وتربيتهم على فهم القرآن الكريم فهمًا صحيحًا ركيزة من ركائز استقرار المجتمع، وتنشئة أطفالنا على فهم كتاب الله، وحفظه، وتعلمه، وتدبر معانيه خيرُ مُعين على حسن تربيتهم، وحفظ فطرتهم، ونقاء إنسانيتهم، وفهم دينهم فهمًا وسطيًّا مستنيرًا".

 

مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية

 

 وأضاف: "القرآن الكريم هو المَعين الصافي للغتنا العربية، وقواعدها وألفاظها، وبدائعها ومُحسّناتها، فدارس القرآن الكريم ينهل من علومه ومعارفه، ويُعمل عقله وفكره، ويصقل مهاراته وملكاته بكلام وبيان لا يشبهه شيءٌ من كلام البشر".

 

 وأكد الأزهر أن تصريحات يوسف الحسيني بمثابة دعوة صريحة إلى إبعادهم عن دينهم، حيث قال: "الدعوة إلى إبعاد النشء عن القرآن الكريم وتعاليمه الراقية السَّمحة دعوة صريحة إلى إبعادهم عن دينهم، وقيمهم، وقطعهم عن لغتهم، وثقافتهم، وهويتهم، كما أنها تفتح الباب للأفكار والتفسيرات الهدّامة"، مضيفًا: "نصوص القرآن الكريم الراقية هي أول النصوص التي قررت مبادئ الحريات، واحترام الأديان، ودعت إلى الإخاء والمساواة الإنسانية دون تمييز على أساس دين أو لون أو عرق أو لغة.

 

واختتم تعليقه قائلاً: "لا شك أن الفهم الصحيح المنضبط لهذه النصوص المقدسة أهم سبل العيش المشترك، وقبول الآخر، وخير داعم لأمن المجتمع واستقراره، وسلامة قيمه وأفكاره".

 

رد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية على تصريحات يوسف الحسيني

 

تفاصيل أزمة يوسف الحسيني بشأن رفضه تحفيظ القرآن في المدارس

 كان يوسف الحسيني اعترض على فكرة تحفيظ القرآن الكريم للتلاميذ من أجل حماية اللغة العربية، لافتًا إلى أن المدارس بها تلاميذ غير مسلمين كالأقباط، وجاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته لجنة الإعلام بمجلس النواب، برئاسة الدكتورة درية

شرف الدين؛ لمناقشة مشروعي القانونين المقدمين من النائبة سولاف درويش، وسط حضور ممثلى الأزهر الشريف ومجمع اللغة العربية، ووزارة الثقافة ووزارة الخارجية والمجلس الأعلى للإعلام.

 

 وسرعان ما خرج يوسف الحسيني عن صمته معبرًا عن استيائه من الهجوم العنيف الذي تعرض له ليؤكد أنه ليس هناك علاقة بين تقوية اللغة العربية وفرض تدريس كتاب مقدس لديانة على كل المصريين، بغض النظر عن دين كل فرد، حيث قال: "يعني اللغة العربية ماحدش هايعرفها غير لو فرضنا على الولاد حفظ آيات القرآن.. لو قدمنا لهم قطعًا أدبية وشعرًا وأدبًا جاهليًا، مش هايعلمهم لغة عربية".

 

يوسف الحسيني

 

 استكمل تصريحاته قائلاً: "بلاش النظرة القاصرة دي لما نعلم أولادنا، ما نعلمهم عربي وعندنا يوسف إدريس ويوسف السباعي وتوفيق الحكيم وطه حسين.. حديثنا عن منظومة تعليم مدني مش منظومة تعليم ديني، اللى عايز يعلم أبناءه تعليمًا دينيًا يدخلهم الكُتاب". 

 

 جدير بالذكر أن تلك الأزمة اشتعلت حينما اقترح الدكتور غانم السعيد، عميد كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر، أن يتم تحفيظ القرآن الكريم لتلاميذ المرحلة الابتدائية، أو التوسع فى قراءة القرآن وعدم شريطة الحفظ من أجل حماية اللغة العربية، مشيرًا إلى أن قراءة القرآن الكريم تقوّم اللسان وتساعد على النطق الصحيح باللغة العربية الفصحى، فيما أوضح أن الأزهر الشريف يقيم دورات لتقوية اللغة العربية لأي موظفين على مدار العام.

 

يوسف الحسيني

 

لمزيد من أخبار المنوعات على بوابة الوفد اضغط هنا