رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الوجبات السريعة ترفع السكر عند الأطفال

منوعات

الأحد, 01 سبتمبر 2019 20:44
الوجبات السريعة ترفع السكر عند الأطفال

مرض السكر لم يعد ليس مقصوراً على الكبار فقط ولكنه قد يصيب الاطفال الصغار أيضًا فما هى أسباب الاصابة بهذا المرض لدى الاطفال وكيف يمكن التعامل معه وما طرق العلاج؟

 يقول الدكتور صفا رفعت عبدالمنعم استاذ واستشارى الامراض الباطنة والغدد الصماء والسكر من اكثر الامراض التى تزعج الآباء والامهات هى اصابة أحد اطفالهم بمرض السكر ويعتبر مرض السكر فى الاطفال اكثر صعوبة فى علاجه من مرض السكر فى الكبار وذلك لصعوبة السيطرة على الطفل من ناحية الغذاء والحركة فمعظم حالات السكر فى الاطفال تكون من النوع الأول أو ما يسمى السكر المعتمد على الانسولين والذى ينتج من نقص كبير فى افراز الانسولين من البنكرياس لاصابة عدد كبير من خلايا البنكرياس ويكون اما بسبب فيروسى يصيب الجسم ويؤثر

على البنكرياس أو بسبب اجسام مضادة ينتجها جهاز المناعة ولكنها تكون موجهة لخلايا البنكرياس أو بسبب التلوث بكل صوره ولا تلعب الوراثة دورا كبيرا فى حالات السكر من النوع الأول إلا أنه لوحظ فى الفترة الاخيرة زيادة نسبة الاطفال المصابين بمرض السكر من النوع الثانى أو ما يسمى السكر غير المعتمد على الانسولين وذلك بسبب السمنة التى انتشرت بين الاطفال وذلك لكثرة تناول الوجبات السريعة مما يجعل الجسم يقاوم عمل الانسولين.

ويضيف الدكتور صفا رفعت عبدالمنعم عادة ما يكتشف الآباء والامهات إصابة الاطفال بمرض السكر بسبب زيادة نسبة التبول لدى الطفل وخاصة اثناء النوم أو الانخفاض الكبير المفاجئ

فى وزن الطفل وأحياناً يكون أول تشخيص للمرض عندما يصاب الطفل بغيبوبة مفاجئة بسبب الارتفاع الكبير فى نسبة السكر بالدم.

ويرى الدكتور صفا رفعت عبدالمنعم ان علاج السكر فى الاطفال يكون عن طريق حقن الانسولين فقط الا إذا كان الطفل من النسب القليلة التى تصاب بالنوع الثانى من السكر فيكون العلاج عن طريق الاقراص مع تنظيم الغذاء فى كلا النوعين ومن الوسائل التى تساعد على وقاية الاطفال من مرض السكر هى الابتعاد عن الاطعمة السريعة الطهى والتى تساعد على الاصابة بالسمنة والتى قد تحتوى على بعض المواد المؤكسدة والتى قد تدمر خلايا البنكرياس ويجب على الأباء والأمهات المتابعة المستمرة للاطفال المصابين ليس فقط لمستوى نسبة السكر فى الدم ولكن أيضًا لجميع مضاعفات المرض مثل الكشف الدورى على العين ووظائف الكليتين ويحمل المستقبل القريب أملا كبيرا لمرضى السكر فى الاطفال حيث إن العلاج بالخلايا الجذعية هو فى مرحلة بحثية قد يساعد على شفاء عدد كبير من الحالات المرضية.