رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شاهد..أشهر قصص حب انتهت بزفاف أسطوري في 2018

منوعات

الأحد, 16 ديسمبر 2018 12:29
شاهد..أشهر قصص حب انتهت بزفاف أسطوري في 2018الأمير هاري وميجان ميركل

: كتبت - رغدة خالد

في أجواء مبهجة كسرت موجة المصقيع المبكرة التي غلفت العاصمة البريطانية حتى مشارف قلعة وندسور غربي البلاد، حيث احتضنت أسوار القلعة العتيقة "مسك ختام" قصة حب أسطورية اكتسبت طابعًا حالمًا عكسه أبطالها فهاري هو الأمير الوسيم الذي وقع في حب سندريلا الفتاة الأمريكية البسيطة المنحدرة من طبقة متوسطة وتحظى بجذور إفريقية ميجان ميركل وتحدى جدته الملكة اليزابيث وحزمة من الأعراف والتقاليد الملكية مع حفنة من العقبات المدنية والكنسية ليتزوجها، فجهود الجميع اخفقت في مساعيها للحول بين قلبي الشابين.

ورغم تكتمهما الشديد بدأت أصداء علاقة الأمير العاطفية بميجان تتردد عاليا يونيو 2016 قبل أن يخرج الأمير عن صمته في مقطع فيديو في نوفمبر من نفس العالم مطالبًا وسائل الاعلتم بالكف عن ملاحقة حبيبته وتهديد سلامتها وخصوصيتها، وحلت بشائر الخطوبة مع خريف العام التالي في حفل عائلي بقصر كينحستون حضره أفراد الأسرة المالكة وعدد من أصدقاء العروسين، أهدى خلاله هاري حبيبته خاتم فخم مرصع بألماسة كبيرة تتوجها عدد من الأحجار الأصغر تعود لبعض قطع مجوهرات والدته الأميرة الراحلة ديانا.

عقد حفل الزفاف في منتصف مايو من العام الجاري في مراسم كاثوليكية أقيمت بكنيسة القديس جورج التابعة لقلعة وندسور وهناك قاد الأمير تشارلز عبر ممر الكنيسة حتى المذبح ليكللا الحبيبين واحدة من قصص الحب التي سطرت بأحرف من ذهب في كتاب التاريخ.

ارتدت ميجان خلال الحفل فستان من الساتان بتصميم بسيط بلغت تكلفته 50 ألف جنيه استرليني، من توقيع مصمم الأزياء "ستيورات يارفين" مع طرحة طويلة تخطى طولها المترين زينها تاج من الألماس تعود ملكيته للملكة اليزابيث نفسها، وحضر الحفل حوالي 600 شخص من رموز السياسة والفن والرياضة ونشطاء العمل الخيري داخل وخارج بريطانيا، فيما تجمهر أكثر من ألف و200 شخص من مختلف أنحاء بريطانيا على أبواب القلعة لالقاء نظرة قريبة على الأميرة وزوجها قبل أن يرتاد العروسين شرفة قصر بيكنجهام ليلوحا لعشاق العائلة المالكة وفقا لما تجرى عليه التقاليد الملكية.

زفاف الأميرة يوجيني ..قصة حب من النظرة الأولى:

طرق عشق بمذاق ارستقراطي قلب الأميرة

"يوجيني"، حفيدة الملكة اليزابيث الثانية، والتاسعة على ترتيب ولاية العرش البريطاني أواخر عام 2011، بعد أن حاكت الصدفة لقاء عابر جمع بين "يوجيني" ورجل أعمال بريطاني خلال مسابقة للتزحلق على الجليد أقيمت بسويسرا حضرتها الأميرة آنذاك.

ظل طائر الحب يرفرف على الثنائي على مدى 7 سنوات، قبل أن يتجرأ "جاك بروكسبانك" ويطلب يد الأميرة خلال رحلة قضاها الثمائي على مرتفعات دولة " نيكاراجوا" بأمريكا الوسطي أواخر عام 2017، وهناك جثا الملياردير الشاب على ركبة واحدة وقدم خاتم من الألماس الوردي الضخم للأميرة الشابة، ومن ثم بدأت الإعداد لترتيبات حفل الخطوبة الذي أقيم بقصر بيكنجهام في 22 من يناير من العام الجاري.

وعلى عكس حفل الزفاف العصري الذي شهدته قلعة "وندسور" احتفالًا بزواج الأمير "هاري" و"ميجان ميركل"، زينت القلعة بأفخم الديكورات وبسطت المفروشات الثمينة لإستقبال معزمي حفل زفاف حفيدة الملكة والذي عقد في 12 من أكتوبر الماضي بحضور عدد غفير من أصدقاء العروسين ورموز المجتمع البريطاني من النبلاء والفنانين.

تألقت الأميرة "يوجيني" دوقة يورك وحفيدة الملكة إليزابيث بإطلالة ملائكية ساحرة بفستان من تصميم الثنائي "بيتر بيلتو" و"كريستوفر دي في" جمع بين الطابع العصري والأصالة العتيقة التي تعرف بها إطلالات أعراس العائلة المالكة البريطانية، فيما تعمدت "يوجيني" اختيار فستان بظهر مكشوف لتسليط الضوء على أثر جرح قديم يسري على ظهر، حيث خضعت لجراحة في عمر الـ 12 لتقويم إعوجاج بالعمود الفقري، لكن الجرح لم ينل شيئًا من جمالها في ليلة العمر.

قصة حب تجمع بين أشهر أغنياء العالم:

على دوي قرع الطبول زفت ابنة الملياردير الهندي "موكيش أمباني"، "إيشا"، البالغة من العمر 27 عامًا، على رجل الأعمال "أناند بيرامال"، في حفل ضخم بالعاصمة الهندية مومباي، وجرت مراسم الحفل تبعًا للطريقة الهندوسية التقليدية

حيث ظهرت العروس في إطلالة أنيقة بالساري الهندي، مرصعًا بالمجوهرات والأحجار الكريمة، فيما ظهر العريس "بيرامال" بزي العريس التقليدي "سيرواني" بلون كريمي.

بدأت مراسم الحفل والذي صنف، الأغلى في العالم بتكلفة قُدرت بـ 100 مليون دولار قبل أيام من موعد الزفاف الرسمي وامتدت عبر عدد من المدن الهندية أقيمت فيها الحفلات الباذخة وأحياها عدد من نجون الغناء في العالم وعلى رأسهم المطربة الأمريكية "بيونسيه"، وحضر الحفل الذي أقيم في 14 من شهر ديسمبر الجاري المرشحة السابقة للرئاسة الأمريكية "هيلاري كلينتون"، والممثلة الهندية بريانكا تشوبرا وزوجها المغني والممثل الأمريكي "نيك جوناس"، وغيرهم من صفوة المجتمع الدولي.

 كانت مراسم ما قبل الزفاف بدأت على مدى أسبوع بعدد من المدن الهندية، حضرها عدد من نجوم بوليوود، منهم الممثلة ديبيكا بادوكون وزوجها الممثل رانفير سينج، فيما تميز الحفل بالبذخ والفخامة قبل الاحتفال بالزفاف الرسمي.

 

 وتوج حفل الزفاف قصة الحب التي جمعت بين أحد قطبي رؤوس الأموال في العالم "موكيش أمباني "، و" بيرامال"، حفيد أحد مؤسسي شركة "أوبر" متعددة الجنسيات، وذلك بعد عقد خطبة فخمة جمعت وثاق الشابين بحفل ضخم أقيم على ضفاف أحد البحيرات الإيطالية.

 

حفل زفاف "شوبرا" و"جوناس":

 

الشهرة والثروة والنجاح أقطاب السعادة مجتمعة توجت حياة أيقونة السينما الهندية "بريانكا شوبرا" لكن قلبها الثلاثيني ظل خاويا على عروشه فبعد سلسلة من التجارب العاطفية الفاشلة آثرْت الممثلة الشهيرة السلامة بمنأي عن العشق لكن دفاعاتها المنيعة هوت بعد أول لقاء جمعها بالمطرب الأمريكي الشاب "نيك جوناس" والذي دبر القدر لقائهما لأول مرة العام الماضي بحفل جوائز ميت جالا بالولايات المتحدة.

وسرعان ماتحولت شرارة الحب الأولى التي ألهبت قلبيهما إلى طلب للزواج عرضه "جوناس" علي "بريانكا" ذات الـ 36 عامًا خلال حفل عيد ميلادها الذي أقيم بالعاصمة البريطانية "لندن" هذا العام، حيث قد لها خاتم ضخم مرصع بالألماس من توقيع دار "تيفاني" للمجوهرات بنيويورك، قبل أن يحلق الثنائي في أغسطس من العام الجاري لعقد مراسم الخطوبة أو "روكا" كما تعرف في الثقافة الهندية القديمة، حيث ظهر الحبيبان لأول مرة بملابس الأعراس التقليدية.

وعلى غرار قصص ألف ليلة وليلة، أقام الثنائي زفاف أسطوري في الأول من ديسمبر الجاري في مدينة "جودهيور" بالهند، ألف بين الثقافتين الهندية والأمريكية المعاصرة في مراسم فخمة بقصر تاجي يوميد باهون" بتكلفة خيالية تعدت النصف مليون دولار، حيث تطوع العروسان لحجز جميع الغرف الشاغرة في الفندق لإقامة المدعويين والذين بلغ عددهم ألف و200 شخص من عائلتي العروسين بالهند والولايات المتحدة، وامتدت مراسم حفل الزفاف على مدى 3 ليالي اختتمت بحفل استقبال ضخم.