رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مشكلات مالية وإدارية‮.. ‬وراء تراجع دور الوحدات الريفية

ملفات محلية

الأربعاء, 22 ديسمبر 2010 17:06

الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء،‮ ‬كان قد أعد دراسة عن مشكلات النظام الصحي في مصر،‮ ‬دارت حول تشخيص مسببات هذه المشكلات وطرق علاجها‮.. ‬فماذا رصدت هذه الدراسة عن الوحدات الصحية في القري؟

مساوئ الوحدات الصحية في الريف ومشاكلها حددها الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة في دراسة أعدها عن مشكلات إدارة النظام الصحي في مصر،‮ ‬تتمثل في محورين هما‮: ‬مشكلات إدارية وتنظيمية ومشكلات مالية واقتصادية‮.‬

وقال الدكتور صفوت النحاس،‮ ‬رئيس الجهاز،‮ ‬في تصريحاته،‮

‬إنه بالنسبة للمحور الأول،‮ ‬فقد تبين تعدد جهات تقديم الخدمة والرعاية الصحية،‮ ‬ووجود خلل جغرافي في توزيع الوحدات الصحية العلاجية والوقائية بين الريف والمدن المصرية،‮ ‬وتعدد القوانين والقرارات المنظمة للخدمة والرعاية الصحية الحكومية،‮ ‬وعدم وجود رقابة داخلية وخارجية مع سوء معاملة المرضي،‮ ‬وذلك نظراً‮ ‬لحالة التزاحم والأعداد الكبيرة للمرضي المترددين علي هذه الوحدات ومن أسبابها تواضع مستويات
الأجور والرواتب للكوادر الطبية العاملة في هذه الوحدات‮.‬

وبالنسبة للمشكلة الثانية،‮ ‬فقد تبين عدم كفاية الموارد المتاحة لتحقيق نظام صحي كفء وفعال ومتاح للجميع،‮ ‬وخلل في توزيع الموارد المتاحة سواء بين الأنشطة العلاجية والأنشطة الوقائية أو بين الخدمات العلاجية بالمدن والحضر وتعاظم أسعار مستلزمات العلاج وزيادة عبء الموارد العامة والموازنة العامة،‮ ‬الأمر الذي يتطلب ضرورة تحمل المواطنين عبء العلاج أو جزء كبير منه‮.‬

وأكد أنه يمكن معالجة هذه المشكلات المالية الاقتصادية في إطار رؤية تبدأ بتحديد حجم العبء الحقيقي لإدارة نظام صحي كفء وأيضاً‮ ‬تحديد مصادر الموارد المطلوبة،‮ ‬وكيفية الحصول عليها‮.‬

 

أهم الاخبار