عيد القيامة المجيد

القيامة قدست الأجساد

مقالات الرأى

السبت, 19 أبريل 2014 22:04
القمص بولس عبدالمسيح

 

قبل القيامة في ناموس العهد القديم نقرأ في سفر اللاويين في الإصحاح الحادي والعشرين «لا يتجنس أحد منكم لميت من قومه... إلخ».

ولكن بالقيامة سيكون الجسد مقدساً ويقوم في غير فساد ويقوم في مجد ويزرع جسد حيوانى ويقوم جسماً روحانياً (1 كو 15 : 42 ، 43) ومن هنا صارت

الصلاة علي الراقدين بل وأكثر من ذلك أصبحت أجساد القديسين مصدر بركة لأنها ستقوم في مجد كما قام المسيح.

القيامة قيامة أكيدة
المسيح قام بالحقيقة قام.. هذه عبارة تتردد في عيد القيامة وعلي مدى خمسين يوماً بعد العيد لتؤكد لنا أن

قيامة المسيح قيامة أكيدة شهد لها الملائكة بقولهم للمريمات «لماذا تطلبن الحي بين الأموات ليس هو ههنا لكنه قام وشهد لها التلاميذ وشهد لها القبر الفارغ إلي اليوم وشهد لها بطريق غير مباشر الحراس عندما كذبوا بقولهم ونحن نيام أتي تلاميذ ليلاً وسرقوه كيف كانوا نياماً وكيف حددوا ما حدث وعرضوا الأشخاص أنهم تلاميذه إن كل ذلك يؤكد قيامة المسيح.

كاهن كنيسة مارجرجس بمنشية الصدر