رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عسكرة الحكم ونكسة 67

مقالات الرأى

الخميس, 21 يونيو 2012 10:14
بقلم: علي الشافعي السقطي

حدثت نكسة 67 19بسبب عسكرة الحكم  وما يشهده  من صراع السياسي بين المشير عامر والرئيس عبد الناصر ومن خلفهما مؤسستي الدفاع والرئاسة  : وارتبط مصير مصر بمحصلة صراع مصالح فئوية ضيقة  ،    ولقد تجاهل   المشير عامر  محاسبة او اقالة 

قائد الطيران  الذي ارتكب اخطاء جسيمة في  العدوان الثلاثي عام 1956  لانه اهل ثقة   فكانت النتيجة الطبيعية هو تكرار اخطائه في  حرب 1967وكانت احد اسباب الهزيمة  التي مازال العرب يعانون خسائرها حتي الآن  بسبب  عدم التحول الديموقراطي ومن ثم غياب الرقابة والمحاسبة الرسمية والاهلية  خاصة علي المؤسسة العسكرية  فعادت مصر لمسار التبعية مع أول تدخل استعماري.

، ومن ثم أكد الكثيرين  من القادة العسكريين مثل اللواء محمد نجيب و الفريق سعد الشاذلي عن ضرورة انصياع المؤسسة العسكرية  للقيادة السياسية  حتي تنجح الدولة في مهمتها .

، وقد خضع  المجلس العسكري

للقيادة السياسية من قبل  نظام مبارك الذي لقبه القاضي احمد رفعت بالاسود والفاسد ونفس اعضاء  المجلس العسكري يرفضون طاعة الرئيس المنتخب بل ويريدون هم السيطرة السياسية  علي الدولة عبر اصدارهم للاعلان  الدستوري الجديد.

يمكن انجاح مصر من الخروج عن مسار التبعية والمساهمة في  دائرة التاريخ والتقدم   عبر ا نجاح مطالب التحرير  او اهداف ثورة يناير  ولكن لابد التعاطي بحسب اعتقادي مع النقاط التالية :

1- كيف نعطي الشرعية للمطالب الثورية التي تطالب بانهاء السيطرة السياسية للعسكر حفاظا علي مصر والجيش ؟ الهدف هنا هو  عدم تكرار الخطا التاريخي بسيطرة العسكر علي الدولة مما يكرس النكسات والتخلف والتبعية ومن ثم للراسمالية الاحتكارية  ؟

لقد اكدت التجربة علي تناقض الاهداف التي ترمي

اليها عسكرة الحكم  من ناحية والآداء المهني الوطني للجيش المصري البطل من ناحية اخري :

       الخوف ان يستخدم نظام مبارك بعض النخب المحايدة (والتي تعود الشعب رؤيتها اعلاميا) في نزع الشرعية عن التحرير وبانهم يريدون هدم الدولة او بالتركيز النقد علي الاخوان  احد الداعين الرئيسين للتظاهر  وينتمي اليهم مرشح الثورة للرئاسة وهو الاقرب للفوز بحسب  تاكيدات  هيئات وجماعات المجتمع المدني  .

2- كيف يمكن اثارة الوعي الحقوقي بعدالة  مطالب التحرير فهم يدافعون عن حاضر ومستقبل المصريين بالدرجة الاولي   مما يتطلب  ضرورة  النفاذ الي الاعلام بشكل قوي؟  والاشكالية في ان الاعلام   تحت سيطرة نظام مبارك   .

3– يحتاج تحالف شباب الثورة و6 ابريل مع الاخوان  التوافق  علي المطالب السياسية وتحديد فقه الاولويات  كما لابد ان يدعم تحالفهم بنزول نخب للتحرير لها احترام ووتاثير عند الناس ومن ثم تسحب نزعية ما تبقي من نظام مبارك في الحكم   عبر التظاهر بشكل سلمي  ( علماء ،علماء ازهريين، فنانين، لاعبي كرة، صحفيين، اكادميين ،ومنظمات مجتمع مدني )
والله المستعان وهو خير الماكرين

علي الشافعي السقطي

 دراسات عليا اجتماع- جامعة عين شمس
[email protected]