رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ودقت الساعة... وآن الأوان!!

مقالات الرأى

السبت, 12 مايو 2012 09:19
بقلم -د. فؤاد إسكندر

< مازلت مصمماً على كل ما ورد فى مقالى «مصر الدولة.. عودة قادمة.. ولو كره المدعون».. الذى نشر فى جريدة الوفد بتاريخ 7/5/2012.. والذى طالبت فيه بإجراء جراحة ناجحة نخرج منها بالآتى: دستور مصرى خالص، رئيس مصرى خالص» برلمان مصرى خالص، حكومة مصرية خالصة، قضاء مصرى شامخ وخالص... وفق الترتيب المذكور..!!

وأعود لأؤكد ضرورة أن يتم ذلك على الفور... مع تأجيل المواعيد المعلنة.. فالمهم.. والأهم.. هو«بناء مصر المستقبل».... وليس التوقيت..!! لا تهاون فى ذلك... ما دمنا نقدم مصلحة مصر على أية مصالح أخرى...!!
< ما الذى يحدث حالياً على الساحة.. ما يجعلنى أطالب بإجراءات «فورية»..؟! الإجابة.. فى صراحة كاملة ـ هى:
«1» أصحاب «غالبية» الشعب والشورى.. مصممون على «لملمة» كل مقومات السطة... بالذوق.. بالعافية... المهم... أن يصبحوا هم «الحكام».. وهم «المشرعين»... وهم «القضاة»... وهم «الهواء الذى نتنفس»... ولو اختنقنا.. ألم تسمعوا يا «سادة» الفقه الدستورى عن مبدأ «الفصل بين السلطات»...؟!!
«2» محاولات مستميتة لعرقلة أعمال الحكومة... فمن مبادئهم أن أية إنجازات تتم من غيرهم.. هى «رجس من عمل الشيطان»... أما أية أعمال يقومون بها.. فهى منجزات.. حتى لو ترتب عليها إهدار «المواطنة» و«الحريات» والكوارث «الاقتصادية» وانفلات «الأمن»...!! عجبى.. لهذا المنطق..!!
«3» محاولة مستميتة للتحكم فى «الجمعية التأسيسية للدستور».. من خلال «قانون». نعم «قانون»... يحددون فيه معايير اختيار أعضاء الجمعية التى ستصنع الدستور...!! «قانون».. يحدد.. «أبوالقوانين»..!! ما هذا يا من تقولون إنكم آلهة الفقه والقانون؟1 بالنيابة عنكم.. أنا «مكسوف»..!!
«4» محاولة.. «الاستيلاء التام.. أو الموت الزؤام» للتحكم الكامل فى أعمال «اللجنة العليا للانتخابات».. من خلال «قانون».... «كلاكيت عاشر مرة»..!!
«5» محاولات مستميتة لسن قوانين «أحدها» للعفو عن أنصارهم.. عن كل أعمالهم الماضية... و«آخر» لإقصاء باقى المصريين.. بحجة «الفلول»..!! هل تريدون محاسبة عادلة..؟! إذن..:
< مسئولية اغتيال المستشار الخازندار، أحمد ماهر، محمود فهمى النقراشى..!!
< مسئولية أعمال التخريب والنهب التى تمت فى القاهرة وغيرها.. وترتب عليها ما ترتب..!!
< مسئولية إرهاب السياح فى العديد من الحوادث... وترتب عليها.. ما ترتب..!!
< مسئولية تلقى أموال من الخارج... لتمويل... ماذا..؟! ولمصلحة من..؟!
<  مسئولية المقولة بأنه... «.. ظ» فى مصر... وما يعنيه ذلك من عدم انتماء للوطن مصر..!!
< مسئولية.. كل ما اعترى ثورة «25 يناير» الحقيقية من انحرافات... وخروج على الطريق الصحيح..!! منذ بدايتها... وحتى الآن...!!
< وهنا.. أود أن أوجه بعض اللوم إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة... ليس تطاولاً.. فأنا مازلت أنادى بأن «المجلس» هو الجراح الذى تنتظره مصر.. فوراً.. للخروج من الكبوة... وإنما اللوم لمجرد التذكرة... والعبرة..!!
أقول لكم:
«1» حاكموا أعضاء «لجنة التعديلات الدستورية» التى فضح.. «الواقع المر»... حقيقية نواياهم..!! مازال بعضهم يتشدق بأنه من خبراء القانون والفقه الدستورى...!!
«2» حاسبوا من جعلكم توافقون على «الأحزاب الدينية»..!! هناك «بيعة» تقف «سداً» فى الطريق..!!
«3» حاكموا من أشاروا عليكم بإجراء انتخابات السلطة التشريعية فى غيبة من «الدستور».. وما استتبعه ذلك من «خريطة طريق»... مضللة..!! لا تسمحوا بقيام «ديكتاتورية» جديدة.. أسوأ من السابقة..!!
«4» لماذا تترددون فى إصلاح الأخطاء.. من خلال «إعلان دستورى جديد».. يضع الأمور فى نصابها ويحقق للثورة..

«إعادة بناء نظام جديد صالح»... ولا يتجه إلى«هدم الدولة»..!! أكرر عليكم القول بأن «الهدف».. يعلو على.. «التوقيت»...!! أليس ذلك أحد الدروس المستفادة من «حرب أكتوبر 1973».. المجيدة..؟!! أنتم حماة مصر.. وهىأمانة فى أعناقكم... سلموا الأمانة تسليماً صحيحاً...!
< وأقول للجنة العليا للانتخابات الرئاسية... وللجنة العليا التىأشرفت على انتخابات السلطة التشريعية بمجلسيها:
«1» تمسكوا بموقفكم الحازم.. مع رجاء تصحيح بعض الأمور.. التىأوردها فيما بعد..!!
«2» لماذا تغاضيتهم عن كل المخالفات الفاضحة فى جميع الدوائر.. خلال الانتخابات التشريعية..؟!!
«3» لماذا تتغاضون عن مخالفات الدعاية التى يقوم بها بعض مرشحى الرئاسة..؟!.. ولماذا لا تصدرون قرارات حاسمة بالنسبة «للإنفاق» المعتوه» الذى يتم..؟!
«4» عدلوا شروط الترشح للرئاسة.. بحيث يطبق شرط «الجنسية المصرية» حتى قرابة «الدرجة الثالثة»... ألا ترون فى ذلك... «عدلاً».. و«إراحة» للشارع المصرى..؟!
< لى بعض التعليقات على عدد من المواقف القائمة:
«1» الوفد.. الاحرار المصريون.. التجمع.. كل الأحزاب «المدنية» «المصرية».. اتفقوا مرحلياً.. حتى تتعاونوا مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة.. على تنفيذ «العبور بمصر.. إلى مصر»!! تاريخكم الوطنى يؤهلكم لذلك..!!
«2» أهنئ الدكتور كمال الجنزورى على موقفه الصامد.. وعمله المتواصل... لا تكل.. ولا تيأس..!! وتهنئة الى الوزيرة «فايزة أبوالنجا».. فأنت فخر كوزيرة.. وفخر كاحدى «سيدات مصر»..!! وبالمناسبة تحية للواء محمد ابراهيم..!!
«3» كنت على وشك أن «أيأس» من موقف الأخ العزيز مصطفى بكرى.. ولكنى ـ وبحق ـ أحييه على موقفه الأخير.. فقد فطن تماماً إلى أين يريد البعض أن يأخذ «مصر»...؟!
«4» أقول للأخ حازم أبوإسماعيل ـ وكنت من المعجبين بوالده  رحمه الله على الرغم من الاختلاف معه فى كثير من الآراء ـ.. أقول لأخى.. مجال العمل من أجل مصرى.. يكون متسعاً وليس قاصراً على الرئاسة.. لا تطبق المثل الشعبى «فيها..لأخفيها..»،، فأنا أعلم أنك.. تنتمى فى النهاية.. لمصر..!! أعلن ذلك.. صراحة..!!
«5» أقول للأخ الفاضل سامح عاشور..أين «ميثاق شرف مهنة المحاماة»..؟! واحترس من المتسللين..!!
وختاماً مازال «عم عثمان الغلبان» يتزعم مسيرتنا من أسوان إلى الساحل الشمالى.. وهو يردد:
تحيا مصر... تحيا مصر... ولسوف تحيا

فؤاد إسكندر

كلام الصورة:
د.. فؤاد إسكندر