رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«حسدوك يا مصر»

مقالات الرأى

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 09:18
بقلم: عثمان أبوزيد


استأنف مجلس برلمان المصطبة جلساته الطارئة لمواكبة الأحداث الجارية علي الساحة الوطنية.

شيخ المجلس: حضرات الأخوة الأعضاء في جميع أنحاء الجمهورية مسلمين ونصاري عاوز منكم الدعاء لشهداء الوطن بالرحمة والمغفرة وأن يحفظ الله الوطن من المصايب والفتن.
العضو الفلفوس: أنا عاوز واحد ابن حلال يطلع ويقول لنا ازاي حصل اللي حصل ده فجأة من غير مقدمات ولا بيانات ومين اللي شعللها نار وعاوز يخرب البلد.
العضو زعيط: والله وأنا حزين من اللي بيحصل ده ومصر ما تستحقش كل اللي بيجرلها وأنا شخصياً مقتنع ان دي عين حسود وصابتها لان الحاقدين علي مكانة مصر ناس

كتير جوة وبرة.
العضو النمرود: حسود إيه وهباب إيه دي مؤامرة محبوكة تمام التمام علشان كسر مصر نهائياً وتقعد سنين طويلة تعالج الكسور وتنكفي علي نفسها علشان التانيين يلعبوا زي ما هما عاوزين وطبعاً المعني مفهوم من كلامي.
العضو معيط: والله خلاص الواحد عقله ساح وبقي مش عارف مين الصح ومين الغلط واللي محيرنا ان العملية كانت ماشية سليمة لغاية ما انفض الجمع لكن فجأة طلعت حاجات غريبة قبل ما تبدأ حركة العمل السياسي في الدوران وأقصد عملية
الانتخابات وبعدها ما بعدها لكن أقول ان ربنا بيحمي مصر من أعدائها ومش حاينولوا مرامهم لان منها هاجر أم الانبياء.
العضو نطاط الحيط: كل اللي بيحصل ده لصالح البلد علشان الناس تفوق وتتحرك وتدافع عن حقوقها المشروعة بعدما كنا ممنوعين من الكلام والحركة وإن شاء الله ستمر هذه الازمة ومش حايحققوا منها أغراضهم لان الشعب خلاص كسر السلاسل الحديد وانتزع الخوف من قلبه وده اللي سبب الرعب للاطراف المتآمرة واللي مش عاوزة مصر تطلع من القمقم اللي كان النظام السابق حاططها فيه وقافل عليها بالضبة والمفتاح لكن ارادة الله فوق الجميع.
العضو بهلول: والله يا جماعة أنا متفق مع العضو زعيط ان مصر محسودة طول عمرها والحسد كان باين في عينهم لكن ما بتكملوش بسوء في الظاهر.

--------

بقلم: عثمان أبوزيد