رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فتنة شاورمة

مقالات الرأى

الأحد, 06 نوفمبر 2011 02:24
بقلم: ميراندا موسي

نظر اللحم باستخفاف الي الخلطة من البصل والفلفل والطماطم وقال أنا الأفضل والأهم في صنع الشاورمة فأجابت الخلطة بدوني لا تكون شاورمة أنا التي تعطي المذاق والنكهة فأجاب اللحم يكفيني فخرا أنني أمنية الفقراء

فعلا صراخ الخلطة احتجاجا وامتنع اللحم عن الامتزاج بالخلطة وهدد بعدم الإشراف علي

الفتة السياسية القادمة كنوع من فرض السيطرة وإعطاء الدرس للمطبخ السياسي وبدأ المطبخ بكل أدواته وحلله محاولا استرضاء اللحم ويؤكد له تحقيق سيطرته ولكن بعد صنع الفتة السياسية لقد قامت فتنة بين اللحم المحترم ذي المكانة الرفيعة
والخلطة المطحونة بين أروقة المطبخ أما كان من الحكمة والتعقل للحم المبجل ذي المكانة العالية والمفروض أنه يعرف قدر هيبته ألا يحدث ذلك التعنت الذي أدي لفتنة وألم في نفسية الخلطة وجعل المطبخ يتدخل ويتوسل للإصلاح وتهدئة المطالب لحين صنع المائدة السياسية وهل هذه آخر الأحزان أم ننتظر المزيد من الفتن الناتجة عن أهواء شخصية لا يحتملها الوضع المؤسف للبلاد.