أسرة تعتصم علي‮ ‬باب شيخ الأزهر

مع الناس

الأربعاء, 20 أبريل 2011 15:43
كتبت‮ - ‬سحر صابر‮:‬

لجأت أمس أسرة مصرية لباب شيخ الأزهر بعد أن تآمر عليها الفقر والبطالة للقضاء علي‮ ‬مستقبل ستة أطفال أصغرهم لا‮ ‬يتعدي‮ ‬عمره بضعة أشهر‮.‬

فقد أعلن سيف النصر أحمد الأب‮ »‬49‮ ‬سنة‮« ‬اضرابه عن الطعام هو وزوجته داخل مشيخة الأزهر الشريف حتي‮ ‬الموت أو موافقة فضيلة الإمام الأكبر
الدكتور أحمد الطيب علي‮ ‬عودته إلي‮ ‬العمل‮.‬
كان الأب‮ »‬سيف النصر‮« ‬الذي‮ ‬يعاني‮ ‬البطالة الآن‮ ‬يعمل مدرساً‮ ‬في‮ ‬أحد المعاهد الأزهرية بعد تعيينه عام‮ ‬1987‮ ‬وتم فصله عام‮ ‬1994‮ ‬بسبب التغيب عن العمل لظروف مرض والديه،‮ ‬ومنذ ذلك الحين وهو‮
‬يسعي‮ ‬إلي‮ ‬الطعن في‮ ‬قرار الفصل عبر القضاء الذي‮ ‬جعله‮ ‬ينتظر منذ‮ ‬12‮ ‬عاماً‮ ‬حتي‮ ‬الآن دون الفصل في‮ ‬طعنه،‮ ‬طالب سيف برجوعه إلي‮ ‬العمل أسوة بـ‮ ‬70‮ ‬موظفاً‮ ‬بالأزهر من نفس حالته تمت الموافقة علي‮ ‬رجوعهم إلي‮ ‬العمل بقرار‮ ‬1261‭.‬
ويذكر أن سيف النصر تقدم بطلبه للعديد من المسئولين في‮ ‬المشيخة بعد فشل محاولاته للقاء الشيخ وتم رفض طلبه بالرجوع إلي‮ ‬العمل‮.

أهم الاخبار