عاوز من الريس

عفاف بائعة الخبز: أطمن علي ولادي

مع الناس

الأربعاء, 16 مايو 2012 11:12
عفاف بائعة الخبز: أطمن علي ولادي
مني أبوسكين

منذ شروق الشمس وحتي غروبها.. وهي جالسة علي رصيف في شبرا لبيع بعض المخبوزات، غير عابئة بحرارة الشمس الحارقة التي تحتمي منها بمظلة صغيرة.

عفاف السيد (44 عاماً) زوجها طريح الفراش، علي إثر عملية قلب مفتوح، اثنان من أولادها أنهيا دراساتهما الجامعية، واصطفا في طابور العاطلين والباقون في مختلف المراحل الدراسية، يعيشون علي أمل أن يأتي رئيس جديد، يوفر لهم تعليماً مجانياً،

مناسب لسوق العمل.
تقول عفاف: «أنا لازم أروح انتخب عشان اختار الرئيس اللي أستأمنه علي مستقبل أولادي، ونفسي ييجي يوم ألاقي فيه ولادي زي ولاد الناس الكويسين، وشغالين في وظائف محترمة.

محمد بائع الطعمية:
لقمة عيش حلال

علي وجهه الأسمر النحيل.. يخيم اليأس والحزن، لا يعبأ بما يدور من صراعات من أجل الوصول إلي

كرسي الرئاسة، كل أمنياته لقمة عيش حلال تكفيه وزوجته وأبناءه الأربعة.
عن الرئيس القادم يقول محمد خليل بائع الطعمية: أتمني أن يكون واحداً من الغلابة وليس ممن ولدوا في فمهم ملعقة ذهب، يشعر بآلامهم كما فعل عبدالناصر مع صغار الفلاحين، ويلبي احتياجاتهم ومطالبهم، وقبل هذا يحفظ كرامتهم.


ويتابع محمد حديثه قائلاً: عايز أشعر بالأمان وأنا بأشتغل مش كل شوية ضابط البلدية يصادر عدتي ويدفعني دم قلبي طب وفر لي مكان أقف فيه واشتغل من غير خوف ولا عايزنا نسرق عشان نأكل عيالنا.
 

أهم الاخبار