رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عزبة القرود.. الحياة في عالم الحيوان

مع الناس

الخميس, 15 ديسمبر 2011 16:57
عزبة القرود.. الحياة في عالم الحيوان
فاتن الزعويلي

الحياة في حكر الشرابية وعزبة القرود علي مرمي البصر من ميدان رمسيس قلب العاصمة أشبه بالموت.. بيوت خشبية متلاصقة.. الفقر والبؤس والأمراض وراء كل باب.. كل دور به خمس غرف وحمام يسكنها خمس عائلات.

تقول سمارة أبو ضيف من سكان المنطقة: أعيش هنا منذ 15 عاما مع أولادي الأربعة، وزوجي يعاني من الغضروف بسبب النوم علي الأرض في العشة الخشبية التي نسكنها، وندفع 50 جنيه إيجارا لها، أما أنا فأعاني من حساسية الصدر.. كل امنيتي أن أربي اولادي في مسكن نظيف حتي لو غرفة وحمام.
وتضيف: قدمنا علي شقة منذ سبع سنوات ولكن لا أحد يسأل فينا أو يحاول تنظيف مقلب الزبالة الذي نعيش فيه.. أساعد في تنظيف شقق الآخرين لأطعم أولادي، ونفسي حد يحس بينا أحنا بنقعد في الشارع انا وأولادي طول النهار وفي الليل نطلع الغرفة لحد ما يحلها ربنا.
وتلتقط الخيط شقيقتها أمل: ولدت في هذه الغرفة منذ 29 عاما.. لدي أربعة اولاد وننام علي مرتبة واحدة بس خلاص اتعودنا علي كده.. أما روايح علي فتقول أعيش هنا منذ 30 سنة وربيت أولادي وجوزتهم في العشة دي، أساعد أي حد في شغل البيت واللي ربنا يرزقني به يقضيني.
وتضيف الحاجة أم محمد: أنا هنا من 50 سنة «جوزت» أولادي الاربعة وقاعدة في حجرة بالدور الثالث.. البيت عبارة عن غرف فوق بعضها من الخشب والحمام في الدور الأرضي، هنعمل ايه ربنا يسامحهم.
أميرة حنا جارتها، تقول: أحنا مش محسوبين في البلد علشان فقراء، محدش يسأل فينا، والمفروض اننا أول ناس تكون عيون المسئولين

عليهم..فأنا ست كبيرة وعايشة لوحدي، أولادي اتجوزوا وتركوا العزبة، وماحدش عارفني جعانة ولا شبعانة كل ما أحصل عليه 100 جنيه من معاش السادات أدفع منها 20 جنيها لإيجار الغرفة وأعيش بالباقي.
وتقول فايزة أحمد أحنا: مش عارفين نعيش من الرطوبة التي جابت لنا الأمراض وأحنا كلنا في العزبة علي قد حالنا هنعمل اية مضطرين نرضي خلاص.
أما رجب محمد بائع البطاطا فيقول: عندي 7 أولاد جوزت منهم أربعة..قبل الثورة كنا لما نروح نشتكي في الحي كانوا يقولوا لنا حاضر هنيجي نعاين «فض مجالس» حسبي الله ونعم الوكيل فيهم جوعونا وخلونا نعيش في مكان زي جحر الفيران.
وتضيف وردة عبد الرحمن: أعيش في العزبة منذ 40 سنة وبعد ما زوجي مات لم يعد لي أحد في الدنيا غير ربنا، كل دخلي هو قيمة المعاش (100 جنيه).. وتتدخل كاملة إبراهيم: لي أكتر من 40 سنة هنا، بنتي اتجوزت وأعيش هنا وحدي أدفع 10 جنيهات ايجار من معاش السادات.
فيما يقول عيد سعد: عندي 73 سنة وأهم مشكلة هي البلطجية اللي بيكسروا المحلات ويسرقوا ويبيعوا المخدرات عيني عينك.. أنا عندي 8 أولاد زهقوا من العزبة وسكنوا في مكان بعيد عنها.
ويضيف: اشتكينا أربع مرات في قسم الحدائق ولم يحدث شيء لان الضباط يخافون من البلطجية ربنا ينتقم من مبارك وأعوانه.
في حكر الشرابية المجاور الوضع لا يختلف
كثيرا، تقول سوسن طه: عندي 3 أطفال وأنا علي قد حالي وليس لي دخل، ولا أجد ما أدفعه علشان أسكن في مكان كويس بدلا من البلاعة أمام الغرفة، أحنا عايشين وخلاص ربنا يتولانا.
أما هدي محمد فتقول: أحنا كلنا ظروفنا صعبة جدا مفيش شغل ولا مصدر للرزق العيشة غالية ومحدش حاسس بينا، أترك أولادي وأروح اعمل في العبور.. هو أحنا مش بني ادمين.. كل شوية نسمع عن تطوير العشوائيات ومفيش حاجة بتحصل.. وكمان ننام وأحنا خايفين من البلطجة والمخدرات.
وتقول نجاح صابر: تزوجت هنا وأعيش في هذه الغرفة أنا وأولادي الاربعة وزوجي.. وزي ما انتم شايفين طول النهار قاعدين في الشارع لان الغرفة ضيقة جدا.. محدش يرضي بالعيشة اللي احنا عايشينها دي بس ما باليد حيلة.
ويقول سمير ممدوح: أعمل سباكا، يوم شغل وعشرة لا، وعندي أربعة عيال، وأحنا هنا كل أربع غرف لهم حمام، وكلنا نقف طابور علشان ندخل، والحمام والبيت من الخشب وممكن يقع في أي لحظة.. الحزب الوطني هو اللي خرب بيتنا كان المرشحون يأتون وقت الانتخابات ويدفعوا للصوت 50 و100 جنيه أو يوزعوا لحمة علي الناس وبعد كدة محدش يشوفهم.
أما زكية عبد القادر فتقول: أعيش مع اختي في غرفتها منذ 10 سنوات لأن مياه الصرف الصحي تسببت في هدم غرفتي وكل ما نشيلها ترجع تاني هو أحنا مش مصريين.. وتلتقط طرف الحديث نجيبة سعيد: في الغرفة دي من 47 سنة..أبيع شوية جبنة علشان نقدر نعيش أنا وجوزي المريض.
ويقول أحمد عبد الظاهر: عشت هنا منذ 34 سنة أنام واصحي أحمد ربنا اننا لسة عايشين لأن البيت ممكن يقع في أي لحظة.
وتضيف سيدة عبد الكريم أنا من 40 سنة في العشة دي وعندي خمسة أولاد وأحنا علي قد حالنا نفسي ربنا يرضي عنا، ونسكن في مكان محترم، سمعنا عن التطوير وماحدش يعمل حاجة أحنا أولادنا أصيبت بفيرس بي بسبب التلوث والحمامات المشتركة وخنقة الغرف بس هنقول اية حسبنا الله ونعم الوكيل.

أهم الاخبار