دمعتان لمصر ..لا لحمدين !

بقلم:محمود الشربينى

-قبل ان تقرأ: طلب "حمدين صباحى"من مؤيديه فى الانتخابات الرئاسيه ألا يذرفوا الدموع اذا لم يخض جولة الاعاده باعتباره قد "حاز ثقة الشعب المصرى"بنص تعبيره..فهل يقدر انصاره على ذلك وقد كان الفوز بين ايديهم بما فاق كل التوقعات؟ وهل يقدر احد على ذلك الآن والدمعه لم تعد تذرف من اجل حمدين  بقدر ماتذرف من اجل مصر ؟!

- الآن" وبالاعلان عن جولة اعاده بين "الشيخ"(جماعة الاخوان – د.مرسى)و "الجنرال"(الشفيق الفريق) تكون  الدومينو "قفلت", ولم يعد بالامكان مواصلة اللعبه....واصبحنا امام مازق حقيقى ..صنعناه بانقسامنا وتشرذمنا واعتبار كل من ثار او تظاهر او ندد بالرئيس الساقط زعيما..من حقه ان يترشح وان يهدد وان يبدد رصيد الثوار وان يخيف الناس كما فعل "الاناركيون" بدعوتهم الى اسقاط الموسسه العسكريه والجيش من الداخل..ايضا نحن امام مأزق ان نكون ديمقراطيين ,فنقبل بديمقراطية الصناديق حتى لو جاءت "بالفاشيين" ,سواء الفاشيين الدينيين او السياسيين..,او لانكون فكما عنون كثيرون مقالاتهم.. فكلا الخيارين احلاهما مر

- وليس هذا وحسب ..ذلك ان اقتصار الامر على هذين المرشحين ..يجعلنا لانذرف دمعه واحده على حمدين بل شلالات من الدموع.. لمصر التى كانت قاب قوس واحد من ان تمسك بالسماء والاحلام وتعانق الامجاد بايديها, بعيدا عن فلول نظام سياسي فاشى مسخنا..وبين نظام فاشى دينى ان وصل الى السلطه لن ينزل عنها ابدا وسنجد ان الحريه والديمقراطيه التى متنا من اجلها

هى ديمقراطيه على طريقة "الملالوه" فى ايران وضياء الحق والنميرى فى باكستان..وربما ديمقراطية "الشورى" على الطريقه السعوديه ..وسوطها المشهر فى جماعة الامر بالمعروف والنهى عن المنكر؟!

- هذا مافعلته الزعامة بنا  ..وهذا مافعله "الاخوان" ايضا..الذين تجاهلوا الثوره والثواربعد ان دان لهم الامر"قليلا" وارتموا فى احضان المجلس العسكرى ..الذى اثبت اعضاؤه انهم انهم" ساسه" محنكون..وباكثر كثيرا مما يروجون عن انفسهم بانهم قليلى الخبره لنقبل خطاياهم ..وقد نجحوافى تحقيق ما ارادوا :برلمان منزوع السلطات ..وحكومه لاترفع صوتها فى حضرتهم.. وانتاج رئيس اما يكون امتدادا للمؤسه العسكريه ..او يحمروا له العين –اذاكان من الاسلاميين -بما لديهم من اوراق يستخدمونها ضده فى الوقت الذى يريدون. كل هذا نتاج ابتعاد الاخوان عن الميدان بعد ان تصوروا ان هناك شهر عسل طويل بينهم وبين "العسكر"الان "طلع نقبهم على شونه "..وبعد ان اكتشفوا تراجعهم المذل .اذا بهم يقدمون عشرات التنازلات لاجل ان نصوت لهم فى الاعاده ..الان يعترفون بحمدين بعد طول تجاهل ..ويخطبون ود  ابو الفتوح وكان "كخه".. والان جار البحث عن "الاقباط" بعد ان ذهبوا تجاه الفلول ليحتموا بها باعتبار ان وضعهم كان افضل ايام الساقط مبارك ..ترى الان من يدفع الجزيه صاغرا

يا"شيخ" مرسى؟ ..من يدفعها يا شيخ مشهور وياعاكف ويابديع ؟اكل هذه التنارلات الآن ؟؟اين كنتم والناس تمزق اشلاء فى الميادين اين كنتم من دماء الشهداء اين كنتم من قانون المحكمه الجنائيه الدوليه؟

-وانت ايضا سيادة الشفيق الفريق..لماذا كل هذه التعهدات الان ..لماذا كل التنازلات الان ..لماذا الان اصبح ابو الفتوح صديقا ولماذا اصبح حمدين مناضلا وبطلا وكنت لاترى فى السباق احدا سواك .. كم من اهانت وجهتها فى الطريق لمنافسيك وكان يجب ان تسمو فوق الخلافات والصغائر ..لم نسمع لك فى سالف الايام اى حديث او ادانه او نقد للنظاام السابق لتاتى الان لتوكد انه لارجعة للورلاء ولاانتاج للنظام السابق؟ اين كنت من الشهداء والدماء التى سالت وقد خرجت فى العديد من الفضائيات والقيت بعشرات التصريحات دون ان تاتى على ذكرهم او اعادة حقوقهم التى تتعهد الان بتاديتهالهم.. اين انت من الثوار وعنما كنت الوزير الاول دعوتهم الى وقف الثوره وانك ستوزع عليهم "بنبونى" ..قل لى لماذا نصدقك الان؟وباى حق تتحدث الينا بما تخلط فيه بين الثقه والتعالى "اللى يصدق يصدق واللى مايصدقش مايصدقش..انا خلاص زهقت .."لماذا لاتضيف الى القائمه كلمات من نوعية: طهقت وقرفت وروحوا ف داهيه بقى" ؟؟

-بعد ان قرات :كلاكما تحاولان الخداع مرة احرى كلاكما تحاولان استمالتنا فقط لكى نصوت لكم ..ليس لاجا انكم تريدون خدمة مصر وانما خدعة مصر ..والتمتع بسلطة مصر وبالجلوس على كرسي رئيسها الوثير ..والامل الوحيد الباقى ان يثبت  بالفعل حدوث كل هذا التزوير من جانب ذلك المرشح الرئاسى الذى حشد اكثر من 900الف مجند ليدلوا باصواتهم فى الانتخابات  مع انهم ممنوعون من التصويت ..والافليقل لنا احد كيف استطاع فل الفلول ان يحصد اربعة ملابيين ونصف مليون صوت ..وهو"إمام الفلول"؟!مجرد سؤال ؟!