شواكيش

الرئيس المخلوع والمحامي المفضوح!!

محمد زكي

الأربعاء, 20 أبريل 2011 08:54
بقلم: محمد زكي

 

* هل تتذكرون هذه الحكاية؟!

* حكاية الرئيس مبارك المخلوع.. ومحاميه المفضوح.. الذي باع الوهم والسراب لـ»88« مليون مصري.. لدرجة أننا صدقنا انه قائد كتيبة الدفاع عن الرئيس المخلوع.. ليدخل فجأة الشك والريبة داخل أنفسنا.. وتحاصرنا علامات التعجب والاستعجاب.. والاستفهام.. ما علاقة هذا المحامي المغمور الذي زعم امام محكمة الجنايات اثناء نظر التحفظ علي أمواله وممتلكاته.. انه محامي الرئيس المخلوع الراقد الحائر الآن داخل المنتجع الصحي بشرم الشيخ؟!

ولماذا لا يقدم هذا المحامي المغمور التوكيل الخاص به أمام المحكمة.. بعد ان زعم ان الرئيس المخلوع اتصل به تليفونياً.. طالباً منه الدفاع عنه.. ووعده »أي الرئيس مبارك« بارسال توكيل له فيما بعد »تك أواي«؟!

* ويبدو أن هذا المحامي المراوغ سمير الششتاوي.. شتت أفكارنا.. وسمم أبداننا.. وأصابنا بالاحباط »الثوري« عندما ادعي أمام الرأي العام.. واقعة مختلفة.. مدعياً انه دار

حديث صوتي عبر الهاتف النقال.. بينه وبين الرئيس المخلوع.. كمحاولة للتعاطف الشعبي وجس النبض الجماهيري.. قبيل حديث مبارك المسجل لـ»قناة العربية«!!.

* وبطبيعة »لخبطة الأمور« فإن محامي »الوهم والسراب« الرئاسي.. صدق نفسه المريضة.. وأصبح بطلاً إعلامياً مغواراً من أبطال »موقعة الجحش والجمل« في ثورة التحرير.. فقد استضافه برنامج »الحياة اليوم« ليردد نفس الحوار والواقعة المختلقة.. بكلمات لا يصدقها عاقل.. إلا نفس محدثها المريض.. وقد  بدا علي وجهه الانشكاح والضحكات البلهاء.. لنكتشف »نفسنة« هذا المحامي المخادع!!

* وخلال أقل من »24 ساعة«.. يأتي »الخبر اليقين« من أسرة الرئيس مبارك المخلوع.. صاحبة الحق الأصيل في توضيح حقيقة هذه الواقعة المختلقة لتكشف كذب هذا المحامي الأفاق لبرنامج »الحياة اليوم« متوعدة بملاحقة هذا

المحامي المخادع قضائياً.. نافية تماماً ـ أي أسرة الرئيس مبارك المخلوع ـ منح هذاالمحامي أي توكيلات له.. أو مجرد الوعد بعمل توكيل له مستقبلاً.. أوحتي مجرد سابقة معرفته من قريب أو بعيد..!!!

* والأغرب أن المحامي »المخادع« حاول الدفاع عن نفسه.. في نبرات مرتعشة.. وأنفس مهتزة.. بعد ان نصبت له مقدمة البرنامج.. الحريفة الاعلامية »لبني عسل« كميناً صوتياً امام الرأي العام لتفضح حقيقة توكيل الرئيس المزعوم.. والمحامي المخدوع!!

* إننا ننتظر من المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام.. والحارس الأمين علي مقدرات ثورة الشعب.. ان يكشف لنا حقيقة هذا المحامي المراوغ.. الذي خدع الشعب.. وباع الوهم والسراب الإعلامي لـ»88« مليون مصري.. دون محاسبة جنائية.. أو  وقفة قانونية من نقابة المحامين التي ينتمي اليها هذا »المحامي المخدوع«!!.

* ولكن كل ما نخشاه.. ان يفاجأ الرأي العام في مصر.. بأن محامي الرئيس المخلوع.. مجنون رسمي.. بوثيقة مسربة من ملفات أمن الدولة.. بل سبق علاجه في »شفخانة الحزب الواطي« المنحل بأمر المحكمة!!

 

ع السريع

* الحزب الواطي الاستكرادي مات »بالسكتة الشعبية« هذا الأسبوع.. ونسألكم الفاتحة علي روح خالته »الديمقراطية«!!

 

[email protected]