الحكومة تفشل في‮ ‬تدبير مكرونة البطاقات التموينية

محلية

الجمعة, 07 يناير 2011 17:20
كتب‮ - ‬صلاح السعدني‮ ‬وجيهان موهوب‮:‬

فشلت الحكومة فشلاً‮ ‬ذريعاً‮ ‬في‮ ‬في‮ ‬تدبير حصص المكرونة للبطاقات التموينية وهي‮ ‬التي‮ ‬تسابق وزيرا التجارة والتضامن الاجتماعي‮ ‬في‮ ‬الاعلان عنها مؤخراً‮. ‬ رفضت كافة شركات المضارب سواء التابعة لقطاع الأعمال العام أو الخاص توريد المكرونة لصالح وزارة التضامن الاجتماعي‮ ‬بسبب إصرار التضامن علي‮ ‬أن‮ ‬يكون التوريد لمدة ثلاثة أشهر كاملة بسعر‮ ‬3950‮ ‬جنيهاً‮ ‬للطن‮ »‬بالكرتونة‮«‬،‮ ‬و3800‮ ‬جنيه للطن‮ »‬بالأكياس البلاستيك‮«.

‬أرجعت شركات المضارب التابعة لقطاع الأعمال العام وشركات إنتاج المكرونة بالقطاع الخاص رفضها إلي‮ ‬المخاطر الشديدة التي‮ ‬يتعرضون لها عند إلزام

التضامن لهم بالتوريد لمدة ثلاثة أشهر كاملة ومنها ارتفاع أسعار القمح العالمية والمحلية وبالتالي‮ ‬ارتفاع أسعار الدقيق‮. ‬عرضت المضارب التابعة للقابضة الغذائية علي‮ ‬وزير التضامن الاجتماعي‮ ‬أن‮ ‬يقوم بالتوريد لمدة شهر ويتم إعادة النظر في‮ ‬الأسعار في‮ ‬الشهرين الثاني‮ ‬والثالث بعد الاطلاع ومراجعة تطورات أسعار القمح ولكن طلب المضارب قوبل بالرفض من جانب وزير التضامن الاجتماعي‮ ‬مما دفعه إلي‮ ‬إرسال أوامر مشددة إلي‮ ‬المديريات التابعة للوزارة بسرعة
صرف حصص الأرز كاملة للبقالين التموينين‮.

‬وأكد درويش مصطفي‮ ‬مستشار وزير التضامن لشئون البطاقات أن الوزارة تجري‮ ‬حالياً‮ ‬مفاوضات مع التجار لشراء كمية الأرز المطلوبة والمقدرة بنحو‮ ‬42‮ ‬ألف طن من خلال المناقصات التي‮ ‬تجريها هيئة السلع التموينية التابعة لوزارة التجارة‮.‬

وأكد درويش مصطفي‮ ‬أنه في‮ ‬حالة تأخر الاستلام سيتم مد فترة الصرف لمدة‮ ‬10‮ ‬أيام‮. ‬وأكدت مصادر بالوزارة أن هناك مخاوف من إستغلال التجار لأزمة الأرز الأمر الذي‮ ‬سيترتب عليه زيادة أسعاره‮.‬

ومن جانبه قام الدكتور علي‮ ‬مصيلحي‮ ‬وزير التضامن الاجتماعي‮ ‬برفع مذكرة إلي‮ ‬الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء‮ ‬يخطره فيها برفض شركات المضارب توريد المكرونة،‮ ‬واضطراره إلي‮ ‬تأجيل صرفها للبطاقات لأجل‮ ‬غير مسمي‮!!.‬